منوعات

الشهور الميلادية: تعرف علي الشهور الميلادية وعدد أيامها وكيف بدأت



الشهور الميلادية أو التقويم الميلادي هو واحد من أشهر التقاويم المستخدمة حاليًا في معظم دول العالم، ويتكون هذا التقويم من 12 شهرًا ميلاديًا، وهي المدة الزمنية التي تستغرقها الأرض للدوران حول الشمس، ويعتمد التقويم الميلادي لبدايته على تاريخ ولادة السيد المسيح، ويطلق على الأشهر الميلادية أو التقويم الميلادي عدة أسماء مثل التقويم المسيحي، التقويم الغريغوري، أو التقويم الغربي.

وعلى الرغم من وجود العديد من الأشهر أو التقاويم الأخرى مثل الأشهر السريانية و القبطية، والصينية والهجرية، إلى أنها تظل جميعها مستخدمة دخل نطاق الدولة الواحدة أو الإقليم الواحد، وبذلك التقويم الميلادي هو التقويم الرسمي الوحيد المستخدم عالميًا.

وفي السطور التالية سوف نتعرف على العديد من المعلومات المتنوعة والشيقة عن الشهور الميلادية منذ بدايتها.

تاريخ الشهور الميلادية وكيف بدأت؟

مرت الشهور الميلادية أو التقويم الميلادي بالعديد من التغييرات والتعديلات على مدار التاريخ، حيث تعرضت للكثير من العبث على يد الكهنة وقياصرة الدولة الرومانية، بالإضافة للكثير من محاولات الإصلاح والاستعانة بخبراء الفلك في كل عصر،  وسوف نتعرف هنا على تاريخ الشهور الميلادية منذ بدايته وحتى اتخاذها للشكل الرسمي المتعارف عليه حاليا:

  • استخدم الرومانيون القدماء تقويمًا يعرف باسم التقويم الشمسي، وكان يحتوي هذا التقويم على 10 شهور فقط في كل سنة.
  • تم تعديل التقويم الشمسي بإضافة شهرين آخرين إلى العشر شهور الأساسية، لتصبح السنة بذلك مكونة من 360 يومًا، وهو الوقت الذي تستغرقه الأرض للدوران حول الشمس، وتم اختيار سنة تأسيس روما عاصمة الإمبراطورية الرومانية عام 753 قبل الميلاد لتكون بداية التقويم الجديد، إلى أن هذا التقويم تم التلاعب به كثيرًا من قبل قياصرة روما، ليصبح تقويمًا غير دقيق.
  • تم إدخال بعض التعديلات الجديدة على التقويم الميلادي بعد استيلاء الرومانيين على مصر، وتم الاستعانة بأحد الفلكيين آنذاك بطلب من القيصر يوليوس، فتم تعديل السنة لتصبح 365 يوم، بالإضافة إلى سنة كبيسة كل أربع سنوات عدد أيامها 366 يوم، وتم تقسيم الشهور إلى أشهر فردية عدد أيامها 31 يوم، وأشهر زوجية عدد أيامها 30 يوم، باستثناء شهر فبراير الذي يتكون من 28 يوم في السنة العادية، و29 يوم في السنة الكبيسة، وبدأ العمل بهذا التقويم في السنة الخامسة والأربعين قبل الميلاد، وسمي بالتقويم اليولياني نسبة للقيصر يوليوس، وطال التلاعب والعبث أيضًا هذه النسخة من التقويم، حيث سمى القيصر يوليوس الشهر السابع باسمه، وسمى القيصر أغسطس الشهر الثامن باسمه وزاد فيه يوميًا ليصبح مثل عدد أيام الشهر السابع الخاص بالقيصر يوليوس!!
  • أصبحت سنة ميلاد المسيح هي بداية التقويم الميلادي عن طريق راهب أرمني بدء بدعوة الناس لتكون سنة ميلاد المسيح هي بداية التقويم بدلًا من تاريخ تأسيس روما، ولاقت دعوته ترحيبًا كبيرًا بين الناس، وتم تطبيقها ليبدأ ما يعرف اليوم بالتقويم الميلادي.
  • الإصلاحات الغريغورية الأخيرة: قام بها بابا الفاتيكان غريغوريوس الثالث عشر، لإصلاح ومعالجة التلاعب الذي شهده التقويم على مدار القرون الماضية، وكانت هذه الإصلاحات بناء  على رأي الفلكي أليسيوس ليليوس الذي يعود له الفضل في تعديل وإصلاح التقويم الذي مازال يستخدم حتى الآن، وتطلبت هذه   التغييرات والإصلاحات  جراءة كبيرة من البابا، حيث كانت بعض هذه التعديلات صادمة للبعض، ورفضتها الكثير من الدول الكاثوليكية، حيث كان أحد هذه التغييرات هو إلغاء 10 أيام من التقويم، ونقل التقويم من يوم 4 أكتوبر إلى يوم 15 أكتوبر مباشرًة وحدث ذلك في سنة 1582 ميلادي.
  • أصبح التقويم الميلادي هو التقويم الرسمي منذ القرن العشرين لمعظم دول العالم، بسبب العولمة والتطورات الحضارية والاقتصادية التي تستدعي وجود تقويم موحد لدول العالم.
شاهد أيضا  كوبون خصم هنقرستيشن السعودية

معاني أسماء الأشهر الميلادية

اشتقت معظم أسماء الأشهر الميلادية من اللغة الرومانية، التي كانت مستخدمة عند بداية إنشاء التقويم، وتم اشتقاق أسماء الشهور من الكلمات التالية:

  • يناير: مشتق من الكلمة الرومانية “janus” والتي تشير الآلهة الرومانية المختصة بالبايات الزمنية.
  • فبراير: مشتق من الكلمة اللاتينية “febra” التي تعني التطهير، حيث اعتبر المومان هذا الشهر هو عيد التطهير والاغتسال والنظافة، وهي طقوس رومانية وثنية.
  • مارس: مشتق من “ماريستوس” وهو اسم آلهة الحرب عند قدماء الرومان .
  • إبريل: ويعني شهر الربيع، حيث اشتقت كلمة إبريل من “avril” والتي تعني باللغة اللاتينية القديمة “الربيع”.
  • مايو: مشتق من اسم الآلهة “maya” والدة الآلهة عطارد الذي يكون واضحًا في وسط السماء في هذا الوقت من العام طبقًا للأساطير الرومانية القديمة.
  • يونيو: وتعني الشباب، حيث أحتفل الرومان في هذا الشهر بأعياد الشباب وهي مشتقة من الكلمة “jonious”
  • يوليو: تعود تسمية شهر يوليو بهذا الاسم نسبًة إلى يوليوس قيصر “julius caesar”، أحد حكام الدولة الرومانية.
  • أغسطس: قام الإمبراطور الروماني اوغسطس “augustus” بتسمية الشهر باسمه كما فعل يوليوس قيصر من قبله.
  • سبتمبر: وتعبر عن الرقم 7 باللغة اليونانية “septa”.
  • أكتوبر: ويعني الرقم 8 باللغة اليونانية “octa”.
  • نوفمبر: ويعني الرقم 9 باللغة اليونانية “nova” .
  • ديسمبر: ويعني الرقم 10 باللغة اليونانية “deca”.
شاهد أيضا  أسعار حلاوة المولد من مونجيني 2021

الأشهر الميلادية وعدد أيامها

سوف نتعرف هنا على ترتيب الأشهر الميلادية وعدد أيامها وما يوافقها من فصول السنة

  1. يناير January وهو ثاني شهر في فصل الشتاء وعددة أيامه 31 يوم .
  2. فبراير February فصل شتوي وعدد أيامة 28 يوم في السنة العادية، و29 يوم في السنة الكبيسة .
  3. مارس March وهو بداية فصل الربيع وعدد أيامه 30 يوم .
  4. ابريل April وهو الشهر الثاني لفصل الربيع وعدد أيامة 30 يوم .
  5. مايو May وهو آخر شهور الربيع وعدد أيامة 30 يوم .
  6. يونيو June وهو بداية فصل الصيف وعدد أيامة 30 يوم .
  7. يوليو July ثاني شهور فصل الصيف وعدد أيامة 31 يوم .
  8. أغسطس August وهو أشد الشهور الصيفية حرارة وعدد أيامة 30 يوم .
  9. سبتمبر  September وهو بداية فصل الخريف وعدد أيامة 30 يوم .
  10. أكتوبر October وهو ثاني شهور الخريف وعدد أيامة 31 يوم .
  11. نوفمبر November وهو آخر شهور الخريف وعدد أيامة 30 يوم .
  12. ديسمبر December وهو بداية فصل الشتاء وعدد أيامة 31 يوم .
شاهد أيضا  كم دولة عربية شاركت في كاس العالم 1990

الأشهر الميلادية ما يقابلها من الأشهر السريانية

الأشهر السريانية أو التقويم السرياني هو التقويم المستخدم في كل من فلسطين وسوريا والعراق ولبنان والأردن .

  1. يناير (كانون الثاني)
  2. فبراير (شباط)
  3. مارس (آذار)
  4. ابريل (نيسان)
  5. مايو (آيار)
  6. يونيو (حزيران)
  7. يوليو (تموز)
  8. أغسطس (آب)
  9. سبتمبر (أيلول)
  10. أكتوبر (تشرين الأول)
  11. نوفمبر (تشرين الثاني)
  12. ديسمبر (كانون الأول)

أهمية استخدام الأشهر الميلادية أو التقويم الميلادي

نظرًا للتطورات الكبيرة  والانفتاح الاقتصادي والتجاري بين دول العالم اجمع، احتاجت الشركات والمؤسسات والكثير من القطاعات الحكومية إلى استخدام تقويم موحد، لتحديد الأوقات بسهولة دون حدث أي خطأ أو لبس بسبب اختلاف التقويم المستخدم، وتم تعميم التقويم الميلادي لأنه الأشهر والأكثر استخدامًا في معظم الدول، و هنا أهم الأمثلة التي تبين مدى أهمية استخدام تقويم موحد بين دول العالم:



  • مواعيد ورحلات الطيران بين دول العالم.
  • مواعيد عمل وإجازات البنوك على مستوى العالم.
  • المناسبات الرسمية والمحافل والاجتماعات الدولية والأعياد العالمية.

هنا نكون قد وصلنا إلى أخر محطات موضوع الشهور الميلادية، والذي نرجو أن نكون قد قدمنا فيه معلومات مفيدة وأن تكونوا قد استمتعتم بقراءتها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.