تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت



تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت ستبهركم مؤكدًا، فقد كنت أعاني من مشكلات عدة بسبب الوزن الزائد، ولكنها انتهت بفضل الله في غضون أشهر قليلة، أتودون أن تتعرفوا على تفاصيلها، وكيف خسرت وزني بأقل مجهود، وأصبح لجسمي الشكل المثالي؟ حسنًا سوف نتناول كل ما يخص تلك التجربة الرائعة عبر السطور التالية.

تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت

يعتبر السيلوليت من المشكلات التي تؤثر بالشكل السلبي على الحالة النفسية لمن يعاني منها، فهو ترهل وتراكم في طبقات الجلد نتيجة الشحوم التي توجد أسفل منه، مما يجعل الشكل العام للمظهر الخارجي غير لائق تمامًا، ومهما قامت المرأة بارتداء المشدات تظل المشكلة قائمة.

فقد كنت ذات الجسد الممشوق والقوام الرائع في فترة العشرينات، حتى بعد أن قمت بإنجاب طفلي الأول، ظل قوامي محتفظًا برونقه، لكن تغير الأمر بشكل جزئي حينما أنجبت طفلي الثاني، حيث بدأت بطني في الترهل بعض الشيء، وشرع الأمر في الازدياد مزامنة مع وصولي إلى العقد الرابع من العمر.

حيث وجدت إنني كسبت الكثير من الوزن الزائد مع السيلوليت مما جعلني أرغب في أن أتخلص من ذلك المظهر، لا أخفيكم خبرًا كنت أرتدي أفضل أنواع المشدات، وكنت أسمع أنه منها ما يقضي على السيلوليت، وبناء عليه كانت غالية الثمن، إلا أن ذلك كان مجرد عبارات للدعاية.

فقد كنت أطبق شروط استعمالها كاملة، وظللت على حالتي ولم يقل حتى أثر السيلوليت مما يشعرني أنه من الممكن أن تحل المشكلة.

في تلك الفترة بدأت في البحث عن حلول نهائية للأمر، ووجدت أنه من الممكن أن أخسر تلك الأجزاء المترهلة من جسمي، دون أن يتطلب الأمر الخضوع إلى العمليات الجراحية أو التقنيات باهظة الثمن، فقد لجأت إلى ممارسة الرياضة والخضوع إلى جلسات التدليك، فيما يعرف باسم المساج.

شاهد أيضا  شروط الضمان الإجتماعي والفئات المستفيدية لمساعدة المقطوعة

الجدير بالذكر أن النتيجة التي اكتسبتها في تلك الطريقة من الممكن أن تكون وقتية بعض الشيء، حيث إنه يجدر بي الاستمرار على الممارسة ليظل جسدي هكذا، وهذا الأمر يروق لي، حيث أحرزت الكثير من الفوائد بخلاف التخلص من السيلوليت من خلال ممارسة الرياضة.

فجلسات الساونا والتدليك تعمل على الشعور بالاسرتخاء بجانب أنها تقضي على السوائل الزائدة في الجسم والتي تتكون منها طبقات الدهون والسيلوليت.

كذلك من الممكن أن تقوم المرأة بدعم تلك الطريقة من خلال تناول مشروبات الأعشاب البحرية، حيث تعمل على القضاء على السيلوليت بفاعلية وأمان.

تجربتي في التخلص من السيلوليت بالديرما رولر

تقول إحدى السيدات إنها قامت بحمية صحية خسرت على إثرها الكثير من الوزن الزائد، وكانت النتيجة إلى حد ما مرضية، إلا أن ذلك قد خلف لها الكثير من السليوليت، ولأنها متابعة جيدة لأحدث التقنيات، قررت أن تلجأ إلى استعمال الديرما رولر.

هي عبارة عن آداة لها رأس معندية تحتوي على سنون بالغة الصغر، يتم تمريرها على البشرة التي تحتوي على السيلوليت، فتعمل على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين داخل تلك الطبقات بهدف تجديدها، مما يساعد على التخلص من الترهلات مع استمرارية الاستعمال.

إلا أنه يجب التنبه إلى أن تلك التقنية لا ينبغي اللجوء إليها إن لم تكن المرأة على قدر من المعرفة بها بشكل جيد، ولا يجب مشاركة تلك الأداة مع أي من الأشخاص منعًا لانتقال العدوى.

استكملت صاحبة التجربة قائلة: لم تأخذ التجربة سوى بضعة أشهر حتى حصلت على النتيجة التي كنت أطمح لها، وكانت تلك هي تفاصيل تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت.

شاهد أيضا  ما هو التوباكو في العطور

تجربتي مع التخلص من السيلوليت بالليزر

أما التجربة الثالثة التي سوف نتعرف عليها اليوم في سياق تناول عدة تجارب ناجحة للتخلص من السيلوليت، فتقول إحداهن: بات الأمر مزعجًا بالنسبة إليَ بصورة كبيرة، فعلى الرغم من طول قامتي، إلا أن مظهر بطني مع ظهري كان لا يروق لي على الإطلاق.

مما دفعني إلى اختصار كافة الطرق والتوجه إلى الطبيب على الفور، والذي أشار إلى أنه هناك الكثير من التقنيات التي تعمل على التخلص من السيلوليت، مثل نحت القوام، والليزر، وشد الجلد وغيرها الكثير من الإجراءات الطبية، والتي يتم اتباع أي منها على حسب الحالة المرضية.

في حالتي أشار الطبيب إلى أنني سوف أحتاج إلى بضعة جلسات ليزر، حتى أصل إلى النتيجة المرجوة، وعلى الرغم من أن تلك التقنية كانت باهظة الثمن، إلا أن النتيجة تستحق، أهم ما في الأمر أن تحرص المرأة عقب التخلص من السيلوليت على أن تحافظ على قوامها ووزنها من خلال اتباع العادات الصحية فيما يخص تناول الأطعمة وخلافه.

فالروتين اليومي من شأنه أن يعمل على ضياع تأثير القضاء على السيلوليت، مما يجعل المرأة في حاجة إلى الخضوع إلى المزيد من الجلسات.

تجربتي مع التخلص من السيلوليت بالزيوت الطبيعية

التجربة الرابعة التي سوف نتعرف عليها الآن، هي لامرأة في العشرينات من عمرها، كانت تشتكي من أنها تعاني مع بعض السيلوليت في أماكن متفرقة من الجسد، على الرغم من أنها لا تتناوول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على كم كبير من الزيوت والدهون.

إلا أنها كانت لا تمارس الرياضة, وطبيعة عملها تتطلب الجلوس لفترات طويلة، مما دفعها للبحث عن حل، يجلها تسرد بعد ذلك تجربتها لتقول تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت.

شاهد أيضا  أولمبياد ريادي: المبادرات والجوائز وخطوات الإشتراك

فشرعت في التعرف على كريمات التجميل التي تعمل على التخلص من السيلوليت كما يكتب عنها، إلا أنها لم تجدي معها أي نفع، وبات الأمر مؤسفًا كونها أهدرت الوقت والمجهود والمال دون نتيجة في تلك التجربة.

إلا أن إحدى الصديقات قد أشارت عليها أنها من الممكن أن تقوم باستعمال بعض الزيوت الطبيعية من أجل التخلص من تلك المشكلة، حيث إنها قادرة على معالجتها إن تم الاستمرار على التدليك بها لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

من أهم تلك الأنواع من الزيوت، هو زيت جوز الهند، وزيت العرعر والقرفة، فهما من أفضل االعناصر التي تكسب البشرة المرونة والحيوية، كما تخلص المرأة من السيلوليت، وبالفعل قمت باستعمال أحدهم، وكان حقًا السبب في أن أقول تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت

تجربتي للقضاء على السيلوليت بجلسات الميزوثيرابي

تلك هي واحدة أخرى من تقنيات التخلص من السيلوليت، حيث تعمل من خلال حقن أماكن الترهل ببعض المواد الآمنة بشكل تام للاستعمال داخل الجسم، مما يجعل الجلد مشدودًا، وهي الطريقة الأنسب لمن لديها الجسم النحيل ومع ذلك ظهر لها بعض السيلوليت.

من أهم مميزات تلك الطريقة أيضًا أن النتائج من شأنها أن تظهر في أسرع وقت ممكن، مقارنة بالطرق الآخرى، لذا فقد قال من قامت بتلك التجربة إنها من أفضل تجاربها على الإطلاق، حيث اكتسب الجسم القوام المثالي دون الحاجة إلى ممارسة الرياضة المرهقة أو الحرمان من تناول بعض المأكولات.

تجربتي الناجحة في التخلص من السيلوليت مرت بالكثير من المراحل، إلا أن النتيجة تستحق الصبر، لذا أنصح كل امرأة ألا تتخلى عن حلمها في الحصول على الجسم المشدود، وأن تقوم بتكرار التجربة الأنسب لها في التخلص من السيلوليت.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا