تجربتي مع الناسور المهبلي



تعتقد الكثير من النساء أن الناسور هو مرض يصيب الرجال فقط دون النساء، ولكني سأحكي لكم  تجربتي مع الناسور المهبلي وتجارب حالات أخرى مختلفة من السيدات، ولكن قبل معرفة التجارب لابد أن نعرف ما هو الناسور المهبلي، هو فتحة ليست طبيعية تقوم بربط المهبل بأي عضو أخر ومن أمثال هذه الأعضاء القولون أو المثانة أو المستقيم، كما أن الأطباء يصفون حالات الناسور المهبلي على أنها تكون عبارة عن ثقب داخل المهبل يسمح للبول أو البراز بالمرور من خلال المهبل، وسوف نتعرف خلال مقالنا على بعض التجارب الحقيقية التي أصيبت بمرض الناسور المهبلي وكيف قامت بعلاج هذا المرض وما الذي مرت به هذه الحالات.

أنواع الناسور المهبلي

قبل معرفة تجربتي مع الناسور المهبلي يجب علينا أولًا أن نتعرف على أنواعه وما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا المرض.

أولًا هناك أنواع كثيرة من الناسور المهبلي، والشائع منه حوالي 6 أنواع وسوف نتعرف عليهم بشكل مفصل.

الناسور المستقيمي المهبلي: تكون فتحة الناسور في هذا النوع بين المهبل والأمعاء الغليظة أي المستقيم وبالأخص في الجزء السفلي منها.

الناسور المهبلي المثاني: يطلق على هذا النوع أيضًا ناسور المثانة، وتكون الفتحة في هذا النوع بين المثانة والمهبل كما أن هذا النوع هو الذي يتمكن الأطباء من رؤيته معظم الوقت.

الناسور الإحليلي: ويطلق عليه أيضًا ناسور الإحليل، تكون الفتحة في هذا النوع بين الأنبوب الذي يقوم بنقل البول من داخل الجسم ويسمى بالإحليل وبين المهبل.

الناسور المعوي المهبلي: تكون الفتحة في هذا النوع بين المهبل والأمعاء الدقيقة.

الناسور القولوني المهبلي: تكون الفتحة في هذا النوع بين القولون والمهبل.

ناسور الحالب المهبلي: هذا النوع يحدث عندما تقوم الفتحة الغير طبيعية التي تكون بين القنوات الخاصة بنقل البول من داخل الكليتين إلى المثانة وبين المهبل بالتطور.

أسباب الناسور المهبلي

عدة أسباب من ضمنها جراحة الحوض أو البطن، أو تمزقات المهبل خلال عملية الولادة، وأيضًا استئصال الرحم والعمليات القيصرية تكون من أسباب الإصابة بالناسور.

كما أن هناك عدة سرطانات قد تسبب الناسور المهبلي مثل سرطان المستقيم والقولون أو سرطان منطقة الحوض أو سرطان عنق الرحم، بالإضافة إلى الأمراض الخاصة بالأمعاء الالتهابية والتي من ضمنها التهاب القولون التقرحي مثل مرض التهاب الرتج ومرض كرون وأيضًا استخدام العلاجات الإشعاعية على منطقة الحوض كل ذلك يتسبب في الإصابة بمرض الناسور المهبلي.

تجربتي مع الناسور المهبلي

خلال الفقرات القادمة سوف احكي لكم تجربتي مع الناسور المهبلي، وكذلك بعض التجارب التي خاضها أشخاص حقيقيين مع هذا المرض.

شاهد أيضا  كريم اليكا ام Elica M لعلاج التهابات الجلد والتهابات المهبل الخارجية

التجربة الأولى

تحكي هذه السيدة عن تجربتها مع الناسور المستقيمي المهبلي فتقول تجربتي مع الناسور المهبلي بدأت بعد أن أجريت جراحة البواسير في شهر أغسطس حيث تدلى المستقيم وقد أصبت بمرض سلس البراز.

وبعد أن خرجت من المستشفى وعدت إلى المنزل بمدة قصيرة، لاحظت أن هناك براز يأتي من المهبل وعندما استشرت الطبيب أخبرني بأن هذا الأمر يمكن أن يكون حدث بسبب محاولة إزالة البراز الذي عثر عليه خلال إجراء العملية، وقد أوصى الطبيب بإجراء فتحة مؤقتة للقولون.

وبالفعل تمت العملية في شهر سبتمبر ولكن في صباح اليوم التالي من إجراء عملية فتحة القولون أخبرني الطبيب الجراح بأن الجسر مفقود وهي قطعة صغيرة من البلاستيك صممت خصيصًا لدعم حلقات الأمعاء.

وبسبب فقدان الجسر الذي لم يعرف أين أو متى فقد اضطررت لإمضاء عدة أيام أخرى داخل المستشفى، ولكني بعد ذلك عدت إلى المنزل بعد أن أعطاني ارشادات للرعاية المنزلية بالعديد من الأشياء التي من ضمنها تنظيف وتفريغ جهاز ostomy مع العلم أنه ليس هناك دعم خاص لحلقات الأمعاء.

ومرت الأشهر التالية في راحة تامة، وبعد مدة قمت بزيارة الطوارئ مرتين الأولى بسبب احتباس البول، والأخرى أنه كان هناك تسريب براز دموي من الفتحة.

وبعد ذلك حدثت لي جلطة دموية أفقدتني الثقة في أي جراحة وكانت عائلتي دائمًا تشجعني لأبحث عن طبيب متمرس، وبالفعل قد وجدت جراح  وأخبرني أنه يجب أن أجري منظار للمستقيم يكون تحت التخدير وأخبرني بأنه يمكن أن يتم إجراء عملية ترقيع المستقيم وأيضًا من المحتمل وضع فتيلة طبية.

كما أنه أخبرني بأن فرصة شفائي واستعادة الأمعاء وظيفتها الطبيعية تصل إلى 50 %، كما أنه اقترح أن أستخدم الحقن الشرجية لمدة أسبوع لكي يفرغ محتويات القولون، وبالفعل استمعت له وكانت النتيجة في اليوم الأول جيدة، ولكن بعدها بدأت سوائل الحقنة في التسرب، لذلك أوقفت الحقن الشرجية خوفًا مني أن يتفاقم الأمر أكثر وها أنا ذا أنتظر الموعد المقرر لإجراء هذه العملية.

تجربتي مع الناسور المهبلي المثاني

تحكي السيدة لوسي أوكونور أنها عانت من المضاعفات الخاصة بجراحة وأصيبت بالناسور المثاني المهبلي لذلك لجأت لمستشفى الملك إدوارد السابع كي تتأكد من حصولها على العقاقير العلاجية الصحيحة التي سوف تمكنها من الشفاء بشكل تام.

وتقول السيدة لوسي: “يسعدني أن أقول إن العلاج كان ناجحًا وأن طاقم مستشفى الملك إدوارد كان ممتازًا”، “كانت مستويات الخبرة والرعاية التمريضية من الدرجة الأولى”.

حيث قام الطبيب الاستشاري المسؤول عن قسم المسالك البولية بتوجيهي أثناء الإجراءات والتي تضمنت مجموعة من الفحوصات، كي يتم تحديد المطلوب فعله في تجربتي مع الناسور المهبلي المثاني، وذلك بعد الخضوع لجراحة استئصال الرحم المبكر، الذي أدى إلى التخلص من الإصابة بمرض الناسور المثاني المهبلي وأيضًا الأورام الليفية.

شاهد أيضا  فيروفول مكمل غدائي للحوامل ولعلاج الأنيميا وتساقط الشعر

وتقول السيدة لوسي أوكونور أنها بعد اجراء عمليات المسح، خضعت لإجراءات استكشافية وذلك قبل أن تتم الجراحة التي استغرقت نحو الـ 4 ساعات والتي كانت تحت تأثير التخدير العام وتمت هذه العملية في شهر فبراير.

وقد اضطررت لأن أبقى في راحة طويلة حوالي ثلاثة أشهر بعد الجراحة، وعندما عدت للطبيب مرة أخرى في شهر مايو أخبرني بأن كل شيء بخير، وبالفعل قد استعدت حياتي القديمة ببطء وأضافت السيدة لوسي أوكونور قائله: “أنا سعيدة بالنتيجة ويمكن الآن أن اخطط للمستقبل وأنا اتمتع بصحة جيدة”. حيث توقف تسريب البول الذي عانيت منه وأصبحت استمتع بحياتي الآن.

التجربة الثالثة

تحكي هذه السيدة وتقول أما عن تجربتي مع الناسور المهبلي المستقيمي  التقيت مع أخصائي المستقيم والقولون داخل مستشفى UW الموجودة في ماديسون وكان هذا اللقاء في شهر فبراير.

جعلني الطبيب أجري فحص رقمي للمستقيم وطلب مني أن أقوم بالضغط  للأسفل (الحزق)، حتى يستطيع تحديد إذا كنت سوف أتمكن من التحكم في البراز وقد أخبرني أن لديه شعور بأني سوف أستطيع القيام بذلك.

ولكنه قام باقتراح أن أقوم بعمل تمرينات منتظمة للتحكم في الضغط عند الإخراج، كما أنه قال بأنه يريد عمل اختبارات أجسام مضادة EUA، وهو اختبار يتم تحت تأثير التخدير وذلك بسبب أن الاختبار الذي أجراه، لم يستطع الكشف عن الناسور، وبالفعل قمت بعمل هذا الاختبار ولم نستطع كشف الناسور أيضًا.

لذلك كانت الخطوة التالية هي حقنة الباريوم الشرجية حيث إن جميع الفحوصات كانت واضحة ولم يكن هناك أي دليل على وجود الناسور، لذلك قرر الطبيب أن يغلق فتحة القولون وذلك في منتصف شهر يونيو، ولكنني قلقة جدًا من أن يظهر الناسور بعد أن تتم هذه العملية.

وبرغم أن هذا الطبيب قد أجرى الكثير من العمليات الأخرى الناجحة التي جعلته واثق مما يفعل وأن النتائج سوف تكون إيجابية إلا خلال تجربتي مع الناسور المهبلي، فقد حذرني بأنه يمكن للناسور الملتئم أن يعود مرة أخرى وذلك بسبب أن هذه المنطقة برغم أنها شفيت إلا أنها أصبحت ضعيفة من أثر الصدمة السابقة.

وقد أخبرني الطبيب أن القولون سوف يستعيد وظائفه بشكل طبيعي، ونصحني أيضًا بأن أتناول الطعام بصورة صحيحة وأن أحرص على شرب الكثير من المياه وامارس روتيني اليومي بشكل مستمر.

وفي تجربتي مع الناسور المهبلي أشكر الظروف التي جعلتني أقابل هذا الطبيب الماهر الذي ساعدني كثيرًا وجعل تجربتي ناجحة بهذا الشكل الرائع.

التجربة الرابعة

تروي هذه السيدة تجربتها مع الناسور وتقول بأنها ما زالت تنتظر علاج للناسور حيث أنها أجرت اختبار البحث عن الناسور تحت تأثير التخدير وكان ذلك باستخدام الصبغة الزرقاء داخل المستقيم، وأيضًا إسفنجة بيضاء داخل المهبل، ولكن لم يتغير لون الإسفنجة ولم يتمكن الطبيب الجراح من معرفة مكان الناسور بتلك الطريقة.

شاهد أيضا  المؤتمر الدولي لأمراض النساء والتوليد وطب الإنجاب بالرياض

وبرغم ذلك كان يوجد براز داخل المستقيم الذي يمكن أن يؤدي إلى حجب الفتحة، لذلك فقد قام الطبيب بعمل شقين صغيرين داخل المستقيم الذي نتج عن إجراء جراحة النضييق التي أجريتها في شهر أغسطس العام الماضي سقوط المستقيم.

وذلك كي يمر البراز بسهولة أكبر ولكن ما تزال المنطقة ضيقة بشكل كبير، لذلك فقد قرر الطبيب استخدام الحقن الشرجية التي تكون بماء الصنبور، ثلاث مرات أثناء اليوم حتى يتم تخفيف البراز.

وقد كنت أعتقد في أغلب الأوقات أن المياه كانت تتسرب عبر الناسور، وكنت في ذلك الوقت لا استطيع الاحتفاظ بالماء داخله، لذلك قمت بزيادة كمية الألياف لدي حيث استخدمت مكملات الألياف التي تكون قابلة للمضغ وكنت أتناولها قبل موعد النوع بالإضافة إلى تناول نخالة الزبيب وأيضًا دقيق الشوفان القديم بالإضافة إلى زبادي اكتيفيا، وكنت أتناول هذه الثلاثة أصناف في وجبة الإفطار يوميًا.

كما كنت أحاول أشرب من 6 إلى ٨ أكواب ماء بالإضافة إلى تناول الكثير من أطباق الفاصوليا والجوز وأيضًا التاكو بالإضافة إلى برجر الخضروات، لذلك فقد ازداد وزني كثيرًا بسبب تلك الكربوهيدرات مما أثر على حالتي النفسية بشكل كبير.

تحدد موعد مع جراح المستقيم والقولون في UW Madison حيث أصبح هذا الطبيب المسؤول عن حالتي، لذلك فيجب أن أكون على استعداد تام للسفر حيث أن الموعد الخاص بي هو في نهاية مارس.

وآمل أن نجد الناسور المفقود وأن يتم علاج هذه المشكلة على يد هذا الجراح الذي اشاد به الطبيب الذي كنت اتابع معه من قبل.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على تجربتي مع الناسور المهبلي وتجارب الأخريات المختلفة،وأنواعه وذكرنا لكم عددًا من التجارب التي تكلل بعضها بالنجاح والبعض الأخر ما زال في انتظار العلاج من هذا المرض،، كذلك تعرفنا على أسباب الإصابة بالناسور المهبلي كما يجب أن نوضح بأنه قد وجد الكثير من العلاجات الفعالة التي تساعد على شفاء الناسور المهبلي والتي منها العمليات الجراحية حيث يبذل الأطباء الكثير من الجهد حتى يمكن مساعدة المريض وإتمام شفائه وحل هذه المشكلة الذي يعاني منها، لذلك إذا كنت مريضة ناسور مهبلي فلا تقلقي فحتمًا سوف تجدين طريقة العلاج المناسب.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا
  1. عروض رائعة من امازون بمناسبة عيد الحج