تجربتي مع نقص البوتاسيوم



البوتاسيوم معدن أساسي في الجسم ويدخل في تركيب الدم وسوائل الجسم الأخرى الحية، وله أهمية كبيرة في تنظيم نبضات القلب وتحسين الجهاز العصبي وتقوية عضلات الجسم، لذلك فإن نقص البوتاسيوم يؤثر سلبياً على صحة الجسم، وبالتالي سوف أتحدث عن تجربتي مع نقص البوتاسيوم في مقال اليوم لتوضيح المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع.

تجربتي مع نقص البوتاسيوم 

سوف أوضح لكم تجربتي مع نقص البوتاسيوم التي من خلالها تعرفت على طريقة إعادة توازن مستوى البوتاسيوم في الجسم.

ما هو البوتاسيوم؟

البوتاسيوم هو العنصر الأساسي الموجود في خلايا الجسم، ولكنه يتأثر بالعديد من العوامل عندما يتم توزيعه داخل وخارج الخلايا.

عوامل تزيد نسبة البوتاسيوم في الجسم

ومن العوامل التي تسبب زيادة في نسبة البوتاسيوم التي تتوزع داخل خلايا الجسم الكاتيكولامينات، ال PH القاعدي، الأنسولين.

يومياً يستهلك الإنسان الطبيعي حوالي 1 ماك/كجم بوتاسيوم في الدول الصناعية، ويتم امتصاص حوالي %90 من الكمية السابقة في الجهاز الهضمي.

ويتم إفراز هذه النسبة من البوتاسيوم من الكلى وتتخلص منها  خارج الجسم من خلال البول، وبذلك يتم الحفاظ على نسبة البوتاسيوم داخل الجسم.

حالات نقص البوتاسيوم في الجسم 

شاهد أيضا  تجربتي مع حبوب فيروجلوبين

أثناء تجربتي مع نقص البوتاسيوم تعرفت على أن نقص نسبة البوتاسيوم في الدم هي حالة تقل فيها نسبة البوتاسيوم عن 305 ميكروغرام / لتر.

اسباب تؤدي لنقص البوتاسيوم في الجسم

هذا النقص يحدث نتيجة أسباب عديدة منها استهلاك الجسم للبوتاسيوم يكون بكميات غير كافية، حيث يقل إفراز البوتاسيوم من الكلى لأن الكمية المستهلكة من البوتاسيوم بشكل يومي أكثر من الكمية التي يتم إفرازها.

وينتج عن ذلك زيادة في إفراز البوتاسيوم نتيجة الإفراط في إفراز مادة الألدوستيرون، الرينين، أنجيوتنسين، وهذا يتسبب في نقص نسبة البوتاسيوم في الكلى.

وبالتالي فإن هذه المواد عندما يتم إفرازها بشكل مفرط تسبب زيادة في إفراز البوتاسيوم، ومن ثم نقص نسبة البوتاسيوم في الدم.

بشكل طبيعي يتم إفراز البوتاسيوم بكمية تتراوح بين 5 و 10 ميكروغرام / كجم في البراز، وفي حالة الإسهال المائي يتم فقد نسبة كبيرة من البوتاسيوم عن طريق الجهاز الهضمي.

كذلك تقل نسبة البوتاسيوم بسبب حدوث قيء مستمر، حيث أن فقدان كمية كبيرة من السوائل يؤدي إلى زيادة الرينين، الألدوستيرون، أنجيوتنسين، مما يتسبب في زيادة إفراز البوتاسيوم في البول وبالتالي نقص معدل البوتاسيوم في الدم.

شاهد أيضا  تجربتي مع ألم الكتف الأيسر

مؤشرات نقص البوتاسيوم 

متلازمة التعب: أي الشعور الدائم بالإرهاق والوهن، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها قلة عدد ساعات النوم عن 8 ساعات والإفراط في العمل، ولكن إذا كان التعب يحدث بدون وجود سبب واضح ومعتاد يكون ذلك نتيجة نقص نسبة البوتاسيوم في خلايا الجسم التي تحتاج إليه للقيام بوظائفها بشكل جيد.

ضغط الدم المرتفع: البوتاسيوم يحسن من تدفق الدم ويوسع الأوعية الدموية وفي حالة نقص البوتاسيوم يحدث ضيق في الأوعية الدموية والشرايين مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم الذي يسبب مشاكل عديدة مثل السكتة الدماغية والنوبة القلبية.

ضعف وتشنج العضلات: حيث أن البوتاسيوم هو عنصر أساسي في تقوية عضلات الجسم ونقصه يسبب لها العديد من المشاكل الصحية.

ضربات القلب غير المنتظمة: يمد البوتاسيوم القلب بالكهرباء التي تنظم نبضات القلب، لذلك فإن نقصه يسبب الخفقان وعدم انتظام نبضات القلب.

الغثيان: يؤثر نقص البوتاسيوم على الدورة الدموية مما يؤدي إلى الشعور بالدوار والغثيان.

الإمساك: يحدث بسبب عدم قدرة العضلات على الانقباض بشكل قوي نتيجة ضعفها بسبب نقص البوتاسيوم، حيث يبطئ من عملية هضم الطعام.

شاهد أيضا  افضل 10 نصائح لإنقاص وزنك في أسرع وقت ممكن

تنميل الأطراف: حيث أن البوتاسيوم يحافظ على صحة الجهاز العصبي ونقصه يسبب الشعور بوخز في الأطراف أو تنميل.

سؤال مقترح من أشخاص تم إصابتهم بنقص البوتاسيوم 

تساءل أحد الأشخاص عن علاج نقص البوتاسيوم، والإجابة هي: يتم أخذ جرعة معينة من البوتاسيوم تحت إشراف الطبيب، حيث يتم استخدام أقراص معينة في حالات نقص البوتاسيوم المزمنة، أما في الحالات المتأخرة يتم أخذ جرعة عالية من البوتاسيوم عن طريق الحقن في الوريد.

ما هي مصادر البوتاسيوم؟

أهم مصادر البوتاسيوم هي: الموز، القرع، التفاح، البروكلي، الفلفل، الخرشوف، الأفوكادو، البازلاء، الجزر، الحليب، البرتقال، الزبادي، السبانخ، البطاطس، البنجر، البقدونس، الطماطم، الكينوا، الكانتلوب، الفاصوليا، الكرز، البطاطا، البطيخ.

ما أسباب نقص البوتاسيوم؟ 

يوجد عدة أسباب تؤدي إلى نقص نسبة البوتاسيوم في الجسم منها: الإفراط في شرب الكحول، الإصابة بأمراض مزمنة في الكلى، الإسهال، استخدام الأدوية المدرة للبول، كثرة التعرق.

ومن خلال تجربتي مع نقص البوتاسيوم اكون قد وضحت لكم اسباب النقص، وطرق العلاج والفواكه والأطعمة المفيدة، واتمني ان تكون تجربتي عادت عليكم بالنفع.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا