حكم وأمثال عن قلة الاحترام



غالبًا ما يتعرض الجميع لمواقف تجمعهم بأشخاص يفتقدون سمات الاحترام والذوق، وفي هذه الحالات عادةً ما يعبرون ببعض المقولات أو الحكم التي تصف قلة الاحترام التي واجهونها من الآخرين، والتي قيلت منذ القدم وتوارثت عبر الأجيال لدقة تعبيرها عن مثل هذه المواقف، وهذه الحكم والأمثال لا حصر لها، فالكثير من الكُتاب والحكماء لهم مقولة تخص هذا الموضوع، وكذلك الشعراء بأبيات شعرية جميلة، ومن خلال فقرات هذا المقال سنذكر أبرز ما قيل من حكم وأمثال عن قلة الاحترام.

عبارات إبداعية عن قلة الاحترام

تتعدد المقولات التي ظهرت في هذا الموضوع، فالعديد من الكتاب والحكماء وغيرهم من الأشخاص المؤثرين في المجتمع عبروا عن وجهة النظر الخاصة بهم من خلال الحكم والأمثال، ومن أبرز ما قيل في هذا الموضوع ما يلي:

  • “لا تقلل من احترام الناس لكي لا يقابلوك بذات السلوك وهذا سيجعلك تعرف مدى الخطأ الذي ترتكبه.”

أي أن الأشخاص الذين يقلون من مدى احترامهم للآخرين إذا قوبلوا بنفس الأسلوب فسوف يلاحظون مدى وضاعة أسلوبهم في التعامل.

  • “إن قلة الاحترام هي سلوك سيء ومكروه يلجأ إليه بعض الأشخاص كأسلوب دفاعي أمام الناس بهدف التقليل من قيمتهم ظنًا منهم أن هذا سوف يجعلهم أفضل.”

أي أن بعض الأشخاص الذين يمتلكون شخصيات هشة وضعيفة لا يملكون إلا قلة الاحترام كوسيلة للدفاع عن أنفسهم أمام الآخرين؛ مما يحط من قدرهم ويُضيع حقوقهم.

  • “لم تكسب قلة الاحترام شيئًا لأحد أبدًا بل إنها تجعل الناس يتخذون صورة سلبية عن هذا الشخص قليل الاحترام وينبذونه.”

أي أن عدم الاحترام لا يدل على شيء من شخصية الشخص إلا أنه يفتقد الأخلاقيات الحسنة والشخصية المهذبة القوية التي يحب الجميع معاملتها.

  • “قلة الاحترام هي سلوك عدواني بطريقة ما، وقد تواجه هذا الشيء في الحياة الواقعية أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.”
شاهد أيضا  أسرع الأشجار نموا في السعودية

أي أنه يمكنك مواجهة مواقف قلة الاحترام في أي مكان وعبر أي وسيلة سواء في الواقع أو عبر الانترنت، وهذا ما يجب تحجيمه وتقنينه.

  • “لا يوجد أي مجتمع يمكن أن يسمي نفسه مجتمع راقي ومتحضر ويكون قد تفشى فيه قلة الاحترام وإساءة الأدب.”

أي أن قلة الاحترام المنتشرة في جزء من المجتمع تكون دليلًا قاطعًا على وضاعته وحقارته، ويكون أبعد ما يكون عن الرُقي.

  • “قلة الاحترام سوف تنعكس سلبًا على حياتك وحياة أسرتك فلا تلجأ لها مهما كان الموقف الذي تمر به لأن الأخلاق دائمًا تنتصر.”

أي أن الشخص الذي يغلب على أسلوب تعامله قلة الاحترام فسيلاحظ التأثير السلبي لهذا الأمر على حياته الاجتماعية والأسرية وعلى أخلاقيات أبنائه.

  • “إذا قابلك أحد بقلة الاحترام فلا ترد له الإساءة بالإساءة بل كن عبدًا لله كما أرادك على خلق تقابل الإساءة بالإحسان على الدوام.”

أي أن الأشخاص الذين يتبعون قلة الاحترام كأسلوب في التعامل مع الآخرين لا يستحقون أن تبادلهم بمعاملتهم بل عاملهم بالحُسنى التي تُخجلهم من أنفسهم.

  • “قلة الاحترام باتت منتشرة أكثر من ذي قبل في مجتماعتنا وذلك لأننا تركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فأصبح الناس يحاولون استعراض الأخلاق السيئة للظفر بانتصارات وهمية.”

أي أن تسيُّب العالم في التعامل مع الأشخاص الذين يفتقدون الاحترام والذوق، وكذلك الامبالاة تجاه توجيه الأبناء ونهيهم عن قلة الاحترام جعلها من الأخلاقيات السيئة المنتشرة هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى.

  • “من قلة الأدب أن لا تعتذر عن خطأ بدر منك حتى ولو لم يكن مقصودًا، الاعتذار من شيم الرجال الشرفاء والمحترمين.”

أي أن بعض الأشخاص يتعمدون عدم الاعتذار حتى في المواقف التي يدركون فيها مدى خطأهم، إلا أنهم لا يقبلون على من أخطأوا بحقوقهم ويطلبون منهم العفو، وهذه من أكثر المواقف التي تعبر عن قلة الذوق والاحترام، وهي شائعة بين العالم.

  • “من قلة الاحترام نكث العهود والوعود التي يقطعها المرء للناس دون اعتذار ودون أن يبدي أسبابًا حقيقية.”
شاهد أيضا  منصة روند لذوي الاحتياجات

أي أن من صور عدم الاحترام عدم الوفاء بالعهود التي قطعتها على نفسك أمام الآخرين، وليس فقط بل وإنك تقطعها دون سابق إنذار أو محاولة للاعتذار.

  • “قلة الاحترام تبدأ من عدم احترام المرء لذاته، فإذا كنت تحترم نفسك فإنك سوف تجعلها تترفع عن قول السوء وفعل السوء والجلوس في مجلس سوء.”

أي أنه غالبًا ما يكون الشخص الذي يفتقد خُلق الاحترام في تعامله مع الآخرين هو بالأساس يفتقد احترامه لذاته، فعليه أن يبدأ التغيير من نفسه ليستطيع تغيير أسلوبه مع الآخرين.

حكم الكُتاب والمؤثرين عن قلة الاحترام

يوجد الكثيرون ممن عبروا عن وجهة النظر الخاصة بهم في هذا الموضوع من خلال مقولة أو حكمة قصيرة توارثت عبر الأجيال، من أبرز ما قيل ما يلي:

  • إنَّ أعظم هديّة يمكنك تقديمها لشخص آخر هي الموقف النفسي والعقلي المتمثل في الاحترام الإيجابي للآخرين غير المقيد بشروط أي أنك تتقبلهم بكامل كيانهم ، وبدون حدود. – رون آردين
  • ليس هناك أكثر دناءة من الاحترام القائم على الخوف. – ألبير كامو
  • الاحترام لا يكلف شيئاً لكنه يعني الكثير. – وليم شكسبير
  • أرقى أنواع الاحترام ، احترام مشاعر الناس. – توماس مور
  • الاحترام فوق كل شيء ، فوق الصداقة وفوق القرابة وفوق الحب أيضاً. – جبران خليل جبران
  • لا يستقيم الحب إلا على ساقين , ساق الاهتمام وساق الاحترام , فإذا فقد أحدهما فهو حب أعرج. – محمد الماغوط
  • الاحترام ، أجمل ما يتركه الإنسان في قلوب الآخرين. – إيمانويل كانت
  • الإحترام المتبادل هو الذي يؤكد أن الأخطاء قابلة للتسامح مهما كانت .. بدون الاحترام لا يمكن التسامح. – أحمد الصباغ
  • الشخص المنضبط لا يُثير الاحترام فحسب بل، والاهتمام أيضاً .. فطبيعته تفرض الموازنة بين أقواله وأفعاله وهذه “قيمة” المرء. – جمال حسين علي
  • الاحترام تم ابتكاره لتغطية المكان الفارغ الذي كان ينبغي أن يشغله الحُب. – ليو تولستوي
  • تعلمت الاحترام , لذلك أجهل التصرف مع فاقديه. – وليم شكسبير
  • أحيانا يكون التهذيب مرعبا أو يسبب التوتر أكثر من قلة الأدب بمراحل .. في بريطانيا أيام الإعدام القديمة كانوا يرسلون إلى السجين رسالة تقول: “تقرر إعدامكم مع فائق الاحترام”. – أحمد خالد توفيق
  • إن العالم أحوج مايكون إلى رجل في تفكير محمد هذا النبي الذي و ضع دينه دائماً موضع الاحترام و الاجلال فإنه أقوى دين خالد خلود الابد – جورج برنارد شو (أديب ايرلندي)
  • يوجد نوعان من الحكومة .. حكومة يجيء بها الشعب فهي تعطي الفرد حقه من الاحترام الإنساني ولو على حساب الدولة، وحكومة تجيء بها الدولة فهي تعطي للدولة حقها من التقديس ولو على حساب الفرد. – نجيب محفوظ
شاهد أيضا  عدد سكان السعودية الأصليين والمقيمين 1443 - 2022 واحصائيات السكان بكل مدينة

استعرضنا من خلال فقرات هذا المقال أبرز ما قيل عن مواقف قلة الاحترام، والتي قد يواجهها الكثيرون في حياتهم اليومية، فقلة الاحترام من سمات الضعفاء عديمي الشخصية والرُقي، ولقد تم التعبير عن ذلك من خلال أشهر الكُتاب والمؤثرين حول العالم.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا
  1. عروض رائعة من امازون بمناسبة عيد الحج