الصحة

فلازول مطهر معوي ولعلاج التهاب الجهاز الهضمي



تعد المضادات الحيوية هي الأدوية الأشهر، والتي يتم تداولها في العالم أجمع، فبعض الناس يتعامل معها معاملة الأصدقاء فيتناولها في جميع المناسبات الصحية بلا أدنى سبب طبي يدعوه لذلك، وهناك من يبرم معها الصفقات فلا يتعامل معها أو يتناولها إلا لضرورة ملحة، وهذا النموذج الذي يجب أن يكون منتشراً بين الناس، فالمضادات الحيوية لها مالها من المميزات المتعددة، لكن عليها الكثير من العيوب ما يجعلها محط أنظار واهتمام الجميع، وكيفية التعامل معها وتناولها، وفيما يلي سوف نتناول نوع مهم من أنواع المضادات الحيوية المتميزة ألا وهو فلازول (ميترونيدازول)

ما هو الـ(فلازول)

الفلازول هو مضاد حيوي مادته الفعالة هي الـ(ميترونيدازول)، وهي تعد من أقوى المواد الفعالة في القضاء على الطفيليات وخاصة الاميبا، وأيضاً القضاء على البكتريا اللاهوائية الني تصيب الجسم، فهو عبارة عن مضاد حيوي متخصص في تفكيك وتعطيل الحمض النووي الخاص بالطفيل (DNA) مما يؤدي إلى تعطيل نمو الجرثومة ومن ثم القضاء عليها نهائياً.

يتواجد الفلازول تجارياً على هيئة أقراص حبوب بتركيز 500 مجم، أو تتواجد على هيئة أمبول  100 مل يتم تناوله في حلول وريدي.

 حبوب الفلازول متواجدة بالسوق المصري بأسعار في متناول الجميع حيث يصل سعر علبة الحبوب الواحدة إلى 23.5 جنيه مصري في وقتنا الحالي.

كيفية الاستخدام الآمن لحبوب الفلازول

يجب الحرص أثناء تناول كافة الأدوية وبخاصة المضادات الحيوية، كما يجب قراءة كافة التعليمات الخاصة بالدواء وتنفيذها كاملة بدون التقليل منها أو تجاهلها، ولذلك يجب الالتزام بما يلي:

  • لا يجب تناول الأدوية بدون إشراف من الطبيب المعالج أو الصيدلي
  • يجب تناول الدواء في الوقت المناسب كما حدده الطبيب المعالج لكي يحصل المريض على أفضل تأثير للدواء وأفضل استجابة.
  • يتم حفظ حبوب الفلازول بعيداً عن متناول أيدي الأطفال
  • يتم حفظ حبوب الفلازول بعيداً عن الشمس والرطوبة، فيتم حفظها في درجات حرارة مناسبة حتى لا تتعرض للتلف
شاهد أيضا  متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

دواعي استخدام حبوب فلازول

كما ذكرنا سابقاً يجب تناول هذا الدواء تحت إشراف طبي، فمادته الفعالة القوية التي تساعد في القضاء على الميكروبات الضارة والطفيليات تعمل كمطهر معوي للجهاز الهضمي وتعمل على تنظيفه من آثار تلك الطفيليات والبكتريا كما أن تلك الحبوب تعمل على معالجة الأعراض الناتجة عن إصابة الجسم بالطفيليات والاميبا، ومن أهم تلك الأعراض التي يعالجها هذا الدواء:

  • التهابات الجهاز الهضمي الناتجة عن تكسير تلك الطفيليات والبكتريا لجدار الأمعاء من الداخل.
  • إضرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال والترجيع والاحساس بالغثيان ووجع البطن الناتجة عن إفراز تلك الكائنات الدقيقة للعديد من المواد السامة التي تعبث بالجهازالهضمي للإنسان وتقلل من كفائته وحركته
  • العدوى الناتجة بعد إجراء العمليات الجراحية مثل خراج المخ والتهابات الجدار الداخلي للقلب، وتكون تلك العدوى ناتجة لقلة جودة الجهاز المناعي للإنسان بعد العمليات الجراحية مما يساعد على انتشار البكتريا والميكروبات بالجسم
  • أعراض الإصابة بجرثومة المعدة، ومن أشهرها الإحساس بالحرقان بفم المعدة وزيادة الشعور بالحموضة.
  • التهابات اللثة الناتجة عن تواجد البكتريا اللاهوائية بفم الإنسان.

موانع استخدام فلازول

كما توجد لهذا الدواء الكثير من الإيجابيات المفيدة التي تساهم في عملية المعالجة للأمراض، فإنه أيضا تصدر ضده العديد من التحذيرات لما قد يسببه من الكثير من المشاكل، وسنتناول فيما يلي موانع استخدام هذا الدواء:

  • عدم تناول المريض صاحب الاضطرابت النفسية والعصبية لهذا الدواء إلا تحت إشراف طبي خاص
  • يمنع المرضى الذين تم تشخيصهم ببعض أمراض الدم بأخذ هذا الدواء ويجب الحصول على بديل له في الحال
  • لا يتم أخذ الدواء عن طريق المرضى المصابين بالالتهابات في الأغشية السحائية بالمخ.
  • وبالطبع يمنع الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة من مادة (ميترونيدازول) المادة الفعالة أو إحدى المواد الأحرى المكونة للدواء ويتم إرشادهم إلى بديل آخر له نفس التأثير الدوائي لحالتهم الصحية.
  • يمنع الدواء للحوامل وبالذات في الشهور الأولى، وذلك للحفاظ على الجنين سليم ومعافى ولا يعاني من أي تأثيرات قد تحدث من الدواء عليه.
شاهد أيضا  افضل 10 نصائح لإنقاص وزنك في أسرع وقت ممكن

أسعار الدواء بمصر والسعودية

يتوافر هذا الدواء في العديد من دول الوطن العربي من ضمنها مصر والتي يصل سعر علبة الدواء بها إلى 23.5 جنيه مصري فقط، أما  بالسعودية يصل سعر علبة الدواء إلى 16.5 ريال سعودي.



 الآثار الجانبية لحبوب الفلازول

بلا شك فمادة الميترونيدازول مادة قوية للقضاء على الميكروبات والطفيليات والبكتريا، ولكنها أيضا يوجد لها العديد من الآثار الجانبية التي يعاني منها البعض بعد تناول الدواء، ومن أهمها:

  • شعور المريض بالغثيان والإسهال بعد تناول الأقراص، وقد يحدث ذلك بسبب أعراض المرض نفسه وليس بسبب الدواء.
  • الشعور نادراً ببعض الآلام في العضلات والمفاصل
  • أعرب البعض عن حدوث مشاكل بالبول من حرقان وألم وأيضاً تغيير لون البول بعد فترة من تناول الحبوب، ولكن يعزي بعض الاطباء أن تكون تلك المشاكل مصاحبة لعملية العدوى بالبكتريا والطفيليات وليست من الآثار الجانبية للدواء.
  • حدوث التهابات في الفم واللثة واللسان مما يسبب بعض الألام الطفيفة.
  • الشعور بالحكة والطفح الجلدي، بسبب تحسس المريض من بعض المواد المكونة للدواء، وعند حدوث ذلك يجب توقف العلاج وزيارة الطبيب في الحال.
  • المعاناة من الصداع واضطرابات في النوم.
شاهد أيضا  تجربتي مع المشي ساعتين يوميا

الجرعات المحددة لدواء الفلازول

تختلف الجرعات المخصصة للمرضى على حسب سنهم فالبالغين تبلغ جرعتهم

0.5جرام/ يوم إلى 1.5 جرام/ يوم، أو حسب تعليمات الطبيب المعالج.

أما الأطفال فتبلغ جرعتهم

250 مجم/ يوم حتى 20-40 مجم/ كجم/ يوم أو حسب التعليمات التي يوصي بها الطبيب.

الأسئلة الشائعة حول استخدام حبوب الفلازول

هل يسبب دواء الفلازول أو مادة ميترونيدازول الإدمان لمتناولها؟

لا، فهذا الدواء آمن تماماً ولا يسبب الإدمان.

ما تأثير تناول المشروبات الكحولية أثناء فترة العلاج بالفلازول؟



يجب الحذر من تناول المشروبات الكحولية وغيرها من المشروبات التي تؤثر على الجدار الداخلي لأعضاء الجهاز الهضمي فتقلل من امتصاص الدواء، وبالتالي تقلل من تأثيره فتتأخر عملية الشفاء.

هل يصح تناول حبوب الفلازول للمرأة الحامل؟

للاحتياط يمنع الأطباء الكثير من الأدوية للحوامل ومن ضمنها الفلازول، والتي قد تؤثر على سلامة وصحة الجنين.

هل يمكن تناول حبوب فلازول أثناء القيادة؟

نعم، فقد أكد الأطباء من انه لا يوجد ضرر من تناول الفلازول أثناء القيادة، فهو لا يؤثر على درجة وعي الإنسان وبالتالي لا يوجد أي أضرار بخصوص هذا الشان.

هل يمكن للمرضى المصابين بالقصور الكلوي تناول حبوب الفلازول؟

أفاد الاطباء بمنع المرضى المصابين بالقصور الكلوي من تناول هذا الدواء، لأنه بعد انتهاء عمله بالجسم يتم تكسيره في الكليتين، وعند وجود قصور بهما لا يتم تكسير الدواء وبالتالي تتراكم كميات كثيرة منه بداخل الجسم مما يسبب مشاكل صحية كثيرة.

وفي النهاية نتمنى المزيد من الصحة والسلامة للجميع مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لجميع المرضى.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *