التقنية والاتصالات

كيفية الربح من كتابة المحتوى .. إليك أفضل 9 طرق للربح من الكتابة والتدوين



يتساءل البعض حول كيفية الربح من كتابة المحتوى لما تحققه كتابة المحتوى من دخل وعائد مادي جيد جدًا للكتاب، ولكن ما لا يعرفه البعض أنه هناك أكثر من طريقة ووسيلة يمكن من خلالها الربح من كتابة المحتوى الإلكتروني وليست طريقة واحدة فقط، وسوف نستعرضها معًا بوضوح ودقة ومن خلال موقعنا.

كيفية الربح من كتابة المحتوى

منذ سنوات ظهر مصطلح العمل عن بعد وهو العمل بالكمبيوتر في وظيفة ما من المنزل دون الحاجة للذهاب إلى مقر عمل معين، ولكن بات هذا المصطلح شائعًا ورائجًا جدًا بشكل واقعي ومادي ملموس منذ أن تفشت جائحة كورونا وضربت أرجاء العالم من أقصاه إلى أدناه، ففرضت كل دولة إجراءات احترازية لكي تحد من انتشار العدوى بين الناس وذلك بالحد من التزاحم والاختلاط بينهم، ولقد برزت بشكل كبير إمكانية الربح من خلال كتابة المحتوى الإلكتروني، ويقصد بكتابة المحتوى كتابة المقالات على الإنترنت للمواقع الراغبة بذلك بناءً على طلب منها ويتولى الكاتب كتابة هذه المقالات وفقًا للمعايير التي يحددها صاحب العمل، ويتم الاتفاق على الأجر فيما بينهما وفقًا لعدد الكلمات ويكون العمل يوميًا في أي وقت يريده الكاتب وهذا ما يسمى بالعمل الحر عن بعد، ويتقاضى أجره بمعدل أسبوعي أو نصف شهري أو شهري وذلك حسب رغبته، أما عن كيفية الربح من كتابة المحتوى فهناك العديد من الطرق مثل:

1- كتابة المقالات وبيعها

إحدى الأجوبة عن كيفية الربح من كتابة المحتوى هي كتابة المقالات بشكل احترافي ومميز ثم بيعها للمواقع المختلفة، ويمكن للكاتب أيضًا أن يقوم بترجمة وتحرير المقالات بأي لغة يجيدها ولكن يفضل باللغة العربية لأنها باتت الأكثر طلبًا خلال هذه الفترة، خاصةً من قبل المواقع التي تحب انتقاء الكتاب المميزين ذوي المهارة والإتقان الكتابي لكي يثروا المحتوى الرقمي الخاص بهم.

لما لهم من قدرة على ابتكار الأساليب التشويقية بصفة مستمرة ينتج عنها توليد شغفًا وإقبالًا وتحفيزًا لدى الزائرين لكي يصبحوا من رواد المواقع، ولكي يحقق الكاتب ربحًا جيدًا يجب أن تكون مقالاته تلك مدفوعة الأجر شرط أن يكون الأجر موفيًا للمحتوى المقدم.

شاهد أيضا  هل موقع تويتر معطل ؟

2- كتابة مقالات باللغة الإنجليزية

العديد من كتاب المحتوى يتقنون الكتابة باللغة الإنجليزية إما نتيجة الدراسة الأكاديمية أو من خلال أخذ كورسات ودورات تدريبية من مراكز معتمدة، ويرغب هؤلاء في توظيف هذه الإمكانية بحيث يحقق لنفسه دخلًا ماديًا جيدًا، ونلاحظ جميعًا أن خدمات الترجمة باللغة الإنجليزية باتت مطلوبة بشكل كبير وهي إحدى وظائف العمل الحر.

توجد الكثير من المواقع الأجنبية التي تحتاج إلى مقالات باللغة الإنجليزية وكذلك مواقع أخرى عربية تحتاج إلى مترجمين وكتاب في نفس الوقت، لكي يكونوا أكثر قدرة على الصياغة بشكل دقيق للمقالات وكذلك قراءة ومراجعة النصوص المختلفة، وهذا طبعًا يكون في مقابل عائد مادي يتفق عليه كلا الطرفين.

3- كتابة قصص عربية قصيرة

واحدة من العناصر التي تندرج تحت عنوان كيفية الربح من كتابة المحتوى هي كتابة قصص عربية قصيرة، وهذا يتم من خلال قيام كاتب المحتوى بمشاركة  بعض تجاربه القصصية والروائية على الإنترنت وصفحات المواقع الإلكترونية مقابل أجر مادي يحدده بنفسه مع الطرف الآخر.



أكثر من يشتهرون بطلب هذا المحتوى المجلات الإلكترونية لأنها تسعى باجتهاد كي تقدم هذا النوع من المحتوى كي تستهدف به فئات وأنماط معينة من المتابعين، مثل الأطفال أو المراهقين أو محبي القصص الخيالية وقصص المغامرات وغيرها، ولكن يشترط لذلك أن يكون لدى الكاتب قدرة على الإبداع ولديه سعة خيال تجعله أكثر قدرة على خلق سيناريوهات وحكايات مختلفة مشوقة وممتعة وبها مغزى ومعنى وليست هباءً.

4- الكتابة على الوورد

يعتقد البعض أن هذا الأمر سهلًا وبسيطًا لكون الكتابة على الوورد أمرًا نمطيًا وتقليدي إلى حد كبير ولكن السر لا يتمحور حول الوورد نفسه، لأنه منصة سهلة الاستخدام وتكاد تخلو تمامًا من التعقيد، والأمر المهم هو كيف يمكن للكاتب أن يحقق ربحًا من كتابة المقالات على الوورد.

المطلوب من الكاتب هنا هو أن ينتقي النمط المناسب له لتوظيف تخصصه الإبداعي وتسويقه عبر الإنترنت، وأمامه لذلك العديد من الخيارات مثل المشاركة في المسابقات على المواقع الإلكترونية التي تقدم جوائز مالية مقابل الكتابة على الوورد.

شاهد أيضا  مراجعة استضافة بلو هوست BlueHost

أو كتابة مقالات باللغة العربية ورفعها للمواقع لاتي تدفع عائدًا ماديًا مقابل الكتابة على الوورد، بالإضافة إلى إمكانية ترجمة النصوص باللغة المطلوبة أو التي يتقنها الكاتب ثم بيعها للمواقع التي تحتاج إلى مقالات بهذه اللغة.

5- كتابة وصف للمنتجات

تسعى العديد من الشركات المنتجة لبعض المنتجات أيًا كان نوعها إلى تنشيط عملية الدعاية والتسويق على مدى واسع لمنتجاتها ولكن بشكل مميز أكثر، لذا تبحث عن كتاب محتوى محترفين لكي يقدموا وصفًا تفصيليًا لمنتجاتهم بصيغة ذكية تجذب العملاء إليهم ليحققوا مبيعات كبيرة، وطبعًا يكون تقديم هذا الوصف المكتوب مقابل عائد مادي يناسب الكاتب ويتم الاتفاق عليه بين الطرفين.

6- عمل مدونات

امتلاك مدونة شخصية على الإنترنت هو حلم العديد من الأشخاص المحبين للكتابة وتحديدًا كتابة المحتوى الإلكتروني، وذلك لمنح فرص عديدة ووجود خيارات متعدد لنمط الكتابة ووضع الخطوط والمعايير المناسبة التي تضمن نجاحها وتحقيق ربح مادي كبير منها.

في هذا الصدد يجب أن ننوه بأمر بالغ الأهمية ألا وهو أن معظم تواجد كتاب المحتوى الإلكتروني يكون ملتفًا حول مدونة تابعة لبلوجر أو مدونة وورد بريس، وذلك لما يتمتع به كلاهما من مميزات وإيجابيات تلبي للكاتب رغباته وتحقق له الربح الذي يطمح إليه من كتابة المحتوي.

هذا بالإضافة إلى امتلاك عدد كبير من الأعمال الخاصة بالمقالات والتدوين والمراجعة وغيرها لاستقطاب هذه الفئات، أما في حال كان الكاتب نفسه هو صاحب المدونة فسيكون هو المتحكم الأول في الأرباح الخاصة بالمدونة ويمكنه تصميم القالب الذي يريده ويرى أنه مناسب للكتابة بسهولة وأريحية أكثر.



7- إعلانات جوجل أدسنس

إذا كان الشخص من رواد المواقع الإلكترونية باستمرار فسوف يلاحظ بالطبع وجود إعلانات ترويجية فيما بين فقرات المقال كلها، وغالبًا ما نقوم بإغلاقها أو إخفائها لكونها مزعجة ولكن ما لا يعلمه البعض هو أن هذه الإعلانات مصدرًا لربح كبير بالنسبة إلى المواقع الإلكترونية وتعتمد عليها غالبية المواقع وكذلك المدونات أيضًا.

شاهد أيضا  طريقة تعطيل xmlrpc.php في الوردبريس للحصول على طبقة حماية أعلي

حيث إن كل نقرة على أي واحد من هذه الإعلانات يعود على الموقع بربح مادي يطلق عليه اسم الربح السلبي عبر جوجل أدسنس، جدير بالذكر أنه يتزايد شيئًا فشيئًا مع الضغط عليها من قبل زوار المواقع.

8- التسويق بالعمولة

الأفلييت هو نفسه التسويق بالعمولة وهو أمر كثيرًا ما يتردد في الحديث عن العمل الحر ولكي يتمكن الشخص من الربح بكتابة المحتوى الإلكتروني من خلال التسويق بالعمولة يجب أن يكون له موقعًا أو مدونة خاصة به، حينها يمكنه أن يلعب دور الوسيط في عملية الترويج للمنتجات وأيضًا الخدمات التابعة لشركات المنتجات المختلفة.

عن طريق عرضها على الموقع الإلكتروني الخاص بالشخص أو بالنشر عنها في المدونة، ومن ثم استقطاب العملاء لكي يقوموا بشرائها من الروابط التي يعرضها الشخص، وهذا طبعًا مقابل نسبة عمولة معينة يتم الاتفاق عليها بين الطرفين وعادةً ما يكون الربح كبيرًا.

9- خدمات السيو

في وقتنا الحالي تتنافس جميع المواقع على الإنترنت لكي تتصدر قوائم البحث في محرك جوجل ولتستقبل مئات وربما آلاف الزوار بشكل يومي مما يحقق لها ربحًا كبيرًا، وتسعى هذه المواقع الإلكترونية سعيًا حثيثًا لاستقطاب كتاب المحتوى ذوي الخبرة الفائقة في قواعد السيو الخاصة بكتابة المحتوى.

التي تجعل من المقالات مميزة وفريدة من نوعها ولا يوجد بها أي خطأ، من حيث الصياغة أو القواعد اللغوية والنحوية والربط والرفع وغيرها من قواعد السيو الأخرى المتعارف عليها، لذلك إذا أراد الشخص أن يتعرف إلى كيفية الربح من كتابة المحتوى لكي يكون محط أنظار هذه المواقع الكبرى لان المقابل المادي الذي يقدمونه مجزي بالفعل.

لا توجد صعوبة كبيرة في كيفية الربح من كتابة المحتوى الإلكتروني، والأهم من ذلك كله هو اختيار الكاتب للطريقة الأمثل والأنسب له والتي تحقق له ربحًا أكبر من كتابة المحتوى، وأن يعمل بصفة مستمرة على تطوير نفسه في هذا المجال ويفضل أن يتعلم قواعد السيو ويتعلم كيفية التعامل مع منصة الوورد بريس.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *