أذكار الصباح مكتوبة كاملة



المواظبة على ذِكر الله سبحانه وتعالى وتعود الشفاه على ترديدها بشكل مستمر وخاصة عند في بداية اليوم وختامه  لتتعطر بها الألسن وتتطهر القلوب وتحفظ قارئها من الشرور والتحصن من مكائد الشيطان وغيرها من الفضائل التي تعود بالنفع على المسلم وجعله دائم الصلة بالله عز وجل.

أذكار الصباح

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ “اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ” . [آية الكرسى – البقرة 255].
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ “قُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ، ٱللَّهُ ٱلصَّمَدُ، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُن لَّهُۥ كُفُوًا أَحَدٌۢ”. (3 مرات)
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلْفَلَقِ، مِن شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِن شَرِّ ٱلنَّفَّٰثَٰتِ فِى ٱلْعُقَدِ، وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ” . (3 مرات)
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ، مَلِكِ ٱلنَّاسِ، إِلَٰهِ ٱلنَّاسِ، مِن شَرِّ ٱلْوَسْوَاسِ ٱلْخَنَّاسِ، ٱلَّذِى يُوَسْوِسُ فِى صُدُورِ ٱلنَّاسِ، مِنَ ٱلْجِنَّةِ وَٱلنَّاسِ” . (3 مرات)
أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ ما في هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُ بِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر.
اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ .
رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً. (3 مرات)
اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلَائِكَتَكَ ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك. (4 مرات)
اللّهُـمَّ ما أَصْبَـَحَ بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر.
حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم. (7 مرات)
بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم. (3 مرات)
اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا ، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور.
أَصْبَـحْـنا عَلَى فِطْرَةِ الإسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إبْرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ.
سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه ، وَرِضـا نَفْسِـه ، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه ، وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه. (3 مرات)
اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (3 مرات)
اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُ بِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (3 مرات)
اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في الدُّنْـيا وَالآخِـرَة ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في ديني وَدُنْـيايَ وَأهْـلي وَمالـي ، اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي ، اللّهُـمَّ احْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي ، وَمِن فَوْقـي ، وَأَعـوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي.
يَا حَيُّ يَا قيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ أصْلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إلَى نَفْسِي طَـرْفَةَ عَيْنٍ. (3 مرات)
أَصْبَـحْـنا وَأَصْبَـحْ المُـلكُ للهِ رَبِّ العـالَمـين ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ خَـيْرَ هـذا الـيَوْم ، فَـتْحَهُ ، وَنَصْـرَهُ ، وَنـورَهُ وَبَـرَكَتَـهُ ، وَهُـداهُ ، وَأَعـوذُ بِـكَ مِـنْ شَـرِّ ما فـيهِ وَشَـرِّ ما بَعْـدَه.
اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كـلِّ شَـيءٍ وَمَليـكَه ، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت ، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِرْكِهِ ، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم.
أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق. (3 مرات)
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ على نَبِيِّنَا مُحمَّد. (10 مرات)
اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نُشْرِكَ بِكَ شَيْئًا نَعْلَمُهُ ، وَنَسْتَغْفِرُكَ لِمَا لَا نَعْلَمُهُ. (3 مرات)
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ. (3 مرات)
أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ. (3 مرات)
يَا رَبِّ , لَكَ الْحَمْدُ كَمَا يَنْبَغِي لِجَلَالِ وَجْهِكَ , وَلِعَظِيمِ سُلْطَانِكَ. (3 مرات)
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا، وَرِزْقًا طَيِّبًا، وَعَمَلًا مُتَقَبَّلًا.
اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ , مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ , أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا , اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.
لَا إلَه إلّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءِ قَدِيرِ. (100 مرة)
سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ. (100 مرة)
أسْتَغْفِرُ اللهَ وَأتُوبُ إلَيْهِ (100 مرة)

تحميل الأذكار PDF

شاهد أيضا : 

فضل قراءة اذكار الصباح والمساء يوميا

الذكر من العبادات الخفيفة والتي لا تأخذ الكثير من الوقت وبالرغم من بساطتها فأجرها كبير حتى أنها لا تتوقف على وقت محدد فبها نبدأ يومنا وبها نختمه والتي لا يلمس أثرها سوى الذي داوم عليها وجعلها عادة يومية لا يمكن الاستغناء عنها للحصول على الفضل وهو:

  • حماية المسلم وأهله وبيته من الجن والإنس وكافة المخلوقات.
  • قضاء الديون وهي وسيلة لجلب الرزق والابتعاد عن الفقر وإزالة الغم والهم.
  • غفران السيئات وهي طريق من طرائق الجنة.
  • الشعور بالاطمئنان وإزالة الخوف من القلب.
  • الحفاظ على التواصل الدائم بين العبد وربه وتقوية الصلة.
  • تقوية شجرة الإيمان والتي تسقى بالمداومة على ذكر الله.

فضل أذكار الصباح والمساء ابن القيم

وصف الكثير من الفقهاء فائدة الاذكار وأثرها في حياة الإنسان وأشهرهم ابن القيم الجوزية والذي اشار إليها على أنها:

  • درع حماية يزداد سماكة كلما تعلق القلب بها وتعود اللسان على ذكرها حتى يكون بالقوة التي تصد كافة الأسهم الموجهة إليك وليس ذلك فقط بل أنه يمكن أن يرد هذه الأسهم ليصيب صاحبه ما يجعل الذاكر بالقوة التي لا يتوقعها ويكون قادراً على فعل الكثير من الأشياء والتي في الواقع يصعب عليه القيام بها.

فوائد الأذكار واثرها على نفسك

بخلاف الأجر والثواب الذي تحصل علية مع المداومة على الذكر صباحاً ومساءً فإنه يوجد أثر نفسي كبير يتركه الالتزام بذكر الله والحرص على عدم قطع تلك الصلة لما لها من دور كبير في:

  • إحياء القلوب حيث شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم الشخص الغير ذاكر لله بالميت والذي يمكن أن يحيا مرة أخرى بكثرة الذكر.
  • الشعور بالسلام النفسي واطمئنان القلب والروح وغمر الجسم بالكامل بالطاقة والشعور بالبركة والخير في اليوم.

أسرار أذكار الصباح والمساء

بعد الإجابة على سؤال ما فائدة أذكار الصباح والمساء لابد وأن نعلم أنه يوجد بعض القواعد لقراءتها بالشكل الذي علمنا إياه رسولنا الكريم والذي نقتدي به في كل أمور حياتنا من خلال:

  • أفضل الأوقات لترديد أذكار الصباح هو من وقت صلاة الصبح وحتى الشروق حيث بدايته تكون من النصف الأخير من الليل والوقت الأفضل لأذكار المساء هو من بعد العصر وحتى المغرب كما يبدأ من غروب الشمس وحتى منتصف الليل.
  • الحرص على القراءة بصون خافت وغير مزعج كما أنها تكون بشكل منفرد أي أنها غير جماعية.
  • لابد من استحضار القلب والتمهل في قولها والتمعن في المعاني وفهمها بالشكل الذي يساعد في انشراح الصدور والشعور بالصلة بالله.
عجائب أذكار الصباح والمساء

الكثير من القصص والعِبر ذكرت عند محاولة التعرف على فضائل الذكر وكيف كانت سبباً في جلب الرزق وانشراح الصدر والشفاء من الأمراض والتخلص من الشعور الدائم بالضيق وتبدل الحال والانفراج فهي من العبادات السهلة والتي يمكن التعود عليها بكل سهولة حيث:

  • لا يجوز سماعها فقط من شخص آخر أو الاستماع إلى تسجيل ولكن لابد من تلفظها بالسان كي تحصل على الثواب.
  • لا تحتاج قراءة الأذكار إلى الطهارة فيصح للحائض أو الشخص على غير وضوء أو الجنب إتيانها دون حرج.
  • عند نسيان المسلم القراءة أو الترديد في وقت الصباح أو المساء فيجوز ترديدها في وقت التذكر.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا