الإسلام

حكم صيام المسافر في رمضان



هناك العديد من الأمور التي تشغل المسلمين في شهر رمضان مما يدفعهم إلى التساؤل عن الفتاوى والأحكام الخاصة بهذا الشهر الفضيل ومن تلك الأمور ما هو حكم المسافر في رمضان، هذا الأمر الذي يبحث عنه من اضطر إلى السفر في رمضان لمسافات طويلة سواء بشكل مؤقت أو بصفة مستمرة كمن يمتهن مهنة السائق.

مشروعية إفطار المسافر في رمضان

يقول ابن باز رحمه الله أنه لاشك في أن الإفطار مشروع في حالة السفر لقول الله تعالى” ومن كان مريضًا أو على سفر فعدة من أيام أخر”، وكان النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم يصومون ويفطرون فمن استطاع الصوم وهو على سفر فلا بأس لذلك ومن أفطر في السفر فلا بأس أيضًا.

وهذا هو الأصل لقول الرسول صلى الله عليه وسلم” إن الله يحب أت تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته” وقد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم رجلًا قد ظلل عليه فسأل عن ذلك فقالوا إنه صائم فقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم” ليس من البر الصوم في السفر”.

شاهد أيضا  فضل صيام عشر ذي الحجة

فالأصل هنا الإفطار في حال السفر مع وجود المشقة والحر والتعب، ويصح الصوم مع السفر إذا لم يصاحب ذلك مشقة أو تعب والإنسان هنا مخير للصوم أو الإفطار

حكم من كان السفر مهنته

يقول بن باز رحمه الله من كان يمتهن مهنة القيادة للسيارة أو التاكسي فإنه يضاهي بذلك مهنة صاحب الجمل في الماضي ولذلك لا حرج عليه إن أفطر وإن كانت تلك مهنته فإذا عاد إلى بلده وجب عليه الصيام.

حكم المسافر قبل المغرب



يتساءل بعض الأشخاص عن حكم الإفطار في السفر قبل المغرب بساعة أو بساعتين فيقول الفقهاء في تلك الحالة يجب على المسافر الشروع في الصيام في أول النهار وأن يتم الصيام حتى أخره لأنه يكون مقيم معظم النهار في بلده.

شاهد أيضا  عبارات الحمد لله على كل حال

وإذا كان الصيام أثناء السفر لمدة طويلة لا حرج في إفطار الصائم بمشقة السفر وعند وصوله إلى المكان المتجه إليه وجب عليه الإمساك والصوم.

اجتمع الأئمة الأربعة والتابعين والصحابة على جواز الصيام في السفر ووقوع أجره في تلك الحالة، وتكون الأفضلية للصيام إذا تساوى مع الفطر أي مع عدم وقوع ضرر على الصائم في السفر.

أسباب أفضلية الصيام في السفر

إذا لم يكن هناك ضرر واقع على المسافر أي في حال تساوي الصيام مع الفطر فمن الأفضل له استكمال الصيام للأسباب التالية:

  • الصيام في وقته أسرع في إبراء الذمة بسبب تأخير القضاء لوقت آخر.
  • الصيام مع الناس اسهل على المكلف به من الصيام منفردًا.
  • إدراك الشهر الفضيل وهو محل الوجوب والإلزام.

الحالات التي يحرم فيها الصيام على المسافر

شاهد أيضا  صلاة الوتر كم ركعة وكيفية صلاتها

ذكرنا أنه يجوز للمسافر الصيام أو الإفطار في السفر إلا أنه يحرم على المسافر الصيام إذا شق عليه مشقة شديدة فإنه يكون حرامًا في حقه.

وفي حديث لجابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج في عام الفتح في رمضان إلى مكة فصام وصام معه الناس حتى بلغ كراع الغميم ثم دعا بقدح من ماء فرفعه وشرب وقيل له إن بعض الناس صلموا فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم أولئك العصاة أولئك العصاة.



ربط الله جل وعلا رخصة الإفطار للمريض والمسافر وذلك إذا وقع من الصيام ضرر على صحة الإنسان ولكن إذا انتفت صفة الضرر فيجوز للمريض أو المسافر الصيام أو الإفطار كما يشاء فهي رخصة من الله عز وجل ويجوز الانتفاع بها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق