الإسلام

سبب صيام يوم عاشوراء وفضل صيامه



يوم عاشوراء من الأيام المباركة ويوجد له فضل كبير، فصومه يمحي الذنوب كما أن صيام يوم عاشوراء أحد السنن التي يتبعها أمة المسلمون اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان يصومه ويأمر الصحابة أيضًا بالصيام وكان الصحابة يصومون أولادهم لنيل الفضل وتعويدًا لهم على صومه، وسوف نتعرف على سبب صوم يوم عاشوراء وفضله على المؤمنين في السطور التالية.

ما هو يوم عاشوراء؟

سمي عاشوراء بهذا الاسم لأنه يوم العاشر من شهر محرم لذلك أطلق عليه عاشوراء، ووفقًا لما قاله الإمام النووي في بيان معنى عاشوراء فإن عاشوراء وتاسوعاء هم اسمان ممدودان وعرف هذا أيضًا عند أهل اللغة وعند جمهور العلماء هم يوم التاسع والعاشر من شهر محرم.

ما هو سبب صيام يوم عاشوراء

يوجد حدث هام من أجله شُرع صيام يوم عاشوراء حين نجى الله عز وجل موسى وقومه من آل فرعون، وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قَالَ: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ رواه البخاري (3943)، ومسلم (1130).

شاهد أيضا  دعاء يغفر الذنوب قبل النوم

ووفقًا لهذا فيوم عاشوراء من الأيام المباركة التي نصومها اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم فهو يوم يتعلق بنجاة أهل الدين من فرعون وجنوده ولذلك صامه الرسول صلى الله عليه وسلم وأمر صحابته بصيامه أيضًا شكرًا لله واتباعًا لسيدنا موسى عليه السلام وعندما فرض الله جل وعلا شهر رمضان نُسخ هذا الحكم وأصبح صيام عاشوراء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم يتبعها أمة المسلمون.

وعن الربيع بنت معوذ قالت أرسل النبي صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار: “من أصبح مفطراً فليتم بقية يومه، ومن أصبح صائماً فليصم” قالت: فكنا نصومه بعد ونصوم صبياننا ونجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار. البخاري

شاهد أيضا  اذكار المساء مكتوبة كاملة

ما هو فضل صيام يوم عاشوراء؟

كان موسى عليه السلام يصوم يوم عاشوراء بعد نجاته من فرعون وجنوده وكان يتبعه في ذلك أهل الكتاب وكان قريش تعظم يوم عاشوراء وتهتم بصومه أيام الجاهلية ومن أهم الأحاديث التي وردت عن فضل يوم عاشوراء ما يلي:

  • عن ابن عباس رضي الله عنهما – قال: ” ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان” رواه البخاري.
  • روي عن أبو قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله” (أخرجه مسلم والترمزي). ومعنى هذا أن الله عز وجل جعل صيام يوم عاشوراء يكفر عن ذنوب عام كامل مما يدل على شدة فضل هذا اليوم.
  • من المستحسن أن يصام يوم قبل يوم عاشوراء أو يوم بعده وهذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ” لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع” مسلم.
  • ذُكر عن ابن القيم بزاد المعاد أن صوم يوم عاشوراء له ثلاث مراتب مختلفة، أما صوم التاسع والعاشر والحادي عشر أو صوم اليوم التاسع والعاشر وهذا ما توضحه أكثر الأحاديث النبوية، ولا يكره إفراد صوم اليوم العاشر وحده كما جاء بأراء وفتاوى العلماء الأفاضل.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أفضل الصيام بعد صيام رمضان شهر الله المحرم” (الترمذي وقال: حديث حسن).
شاهد أيضا  تجاربكم مع زيت الشيخ النوفل

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.