معلومات وثقافة

صيته بنت عبد العزيز آل سعود



 صيته بنت عبد العزيز آل سعود رحمها الله هي أميرة سعودية أخت شقيقة للملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود “خادم الحرمين الشريفين”، ولدت وتوفيت في مدينة الرياض، وتزوجت من الأمير عبدالله بن محمد بن سعود الكبير، عملت سمو الأميرة في مجال التطوع الاجتماعي حيث منحها شقيقها لقب ” أميرة المسؤولية الاجتماعية”، وفيما يلي سنتناول بالتفصيل السيرة الذاتية لصيته بنت عبد العزيز (نبع الخير).

المولد

ولدت الأميرة “صيتة بنت عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود”، عام 1346هـ/1928م داخل قصر الحكم في مدينة الرياض، عاشت في رعاية والدها الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله وهو مؤسس الدولة السعودية الثالثة، ووالدتها هي الأميرة “فهد بنت العاصي آل شريم” تتبع قبيلة شمر، وتمتلك صيته من الأشقاء صاحبة السمو الأميرة” نوف بنت عبد العزيز “رحمها الله، والمغفور له خادم الحرمين الشريفين” الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود”.

الوفاة

وافتها المنية في الرياض يوم الأربعاء الموافق 1432/5/10هـ الموافق 2011/4/13م، عن عمر يناهز 81 عامًا، بعد إصابتها بالمرض والتي ظلت تعاني منه طوال حياتها، غفر لها الله وأسكنها فسيح جناته.

العائلة

تزوجت صاحبة السمو الأميرة صيته من الأمير “عبدالله بن محمد بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.

ولها 3 أبناء وهم:

  • فهد بن عبدالله بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.
  • بندر بن عبد الله بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.
  • تركي بن عبد الله بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.
شاهد أيضا  ماهو اصطفاف الكواكب

وابنتان وهما:

  • نوف بنت عبد الله بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.
  • نورة بنت عبد الله بن سعود الكبير بن عبد العزيز آل سعود.

التعليم

نشأت الأميرة صيته داخل قصر الحكم في الرياض، تعلمت جميع مبادئ وأساسيات القراءة والكتابة، كما حفظت بعض أجزاء القرآن الكريم، تعلمت من والدها العديد من التوجيهات التي استفادت منها في تعاملاتها وحياتها بصفة عامة، وعلى الرغم من الفترة القصيرة جدًا التي عاشتها صيته بجانب والدتها، حيث توفيت وعمر الأميرة صيته 6 سنوات تقريبًا، إلا أنها حرصت على تعليمها وتوجيهها.

سماتها الشخصية

  • منحها الله سبحانه وتعالى شخصية محافظة متمسكة بدينها وبتعاليمه.
  • رجاحة العقل المدعم بالصبر والهدوء.
  • حبها للمواطن واعتزازها الشديد بالوطن.
  • محبة للإحسان والخير، وإغاثة المحتاجين.
  • محبة للمعرفة والتعليم.
  • المبادرة العاجلة لكل من قصد منها المساعدة.
  • تبحث عن المحتاج وتقدم لهم العون.
  • الدفاع عن الحق والوقوف معه بكل الطرق الممكنة.
  • التواضع والاختلاط بجميع فئات المجتمع.
  • اشتهرت بالتقى والورع.

علاقتها بالأسرة

تحرص بدرجة كبيرة على جمع شمل الأسرة وتتواصل معهم وتستمع لمشاكلهم، ولذلك قامت بتأسيس “صندوق الوئام” ويرأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة “لطيفة بنت فهد بن عبد العزيز” رحمها الله وبعد ذلك انتقلت رئاسته إلى صاحبة السمو الأميرة “فهدة بنت عبدالله بن محمد” حفظها الله.



واتبعت سنة حميدة وهي جمع عائلة “آل سعود” في لقاء سنوي لكي تضيف مزيد من الترابط بين جميع فروع العائلة ، ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقاء استمر حتى وفاتها وذلك استمرارًا لحصرها الدائم على لمّ شمل العائلة.

علاقتها بالمجتمع

كانت سمو الأميرة صيته تحرص حرصًا شديدًا على فتح منزلها لجميع فئات المجتمع، حيث كانت تجتمع بهم وتستمع لجميع مشاكلهم وتحاول إيجاد حلول لها، سواء بمساعدتهم ماديًا أو توصيل معانتهم للمسؤولين وولاة الأمر لحلها في حالة صعوبة الأمر عليها.

شاهد أيضا  منصة إدراك للتعليم عن بعد

قامت بتوظيف متابعين ومختصين في شبكات التواصل الاجتماعي، لكي يبحثوا في معاناة المواطنين، والتحري من الشائعات التي تتردد في المجتمع وعرضها على المتخصصين والمسؤولين.

وتقوم بدورها بتوضيح حقيقة المشاكل بالأدلة والبراهين مما قادها إلى تأسيس “ملتقى نساء آل سعود” والذي أنشأته في 29 صفر 1424 الموافق 1 مايو 2003، وكانت صيته تتولي رئاسة هذا الملتقى والإشراف عليه لكي تحاول إيجاد حلول لهذه المشكلات، وهو مكون من “بنات العائلة المالكة”، وحتى بعد وفاة سمو الأميرة صيته مازال هذا الملتقى يسير على نهجها ويرأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة “سارة الفيصل” حفظها الله.

الأعمال التطوعية لسمو الأميرة صيته بنت عبد العزيز آل سعود

  • تقديم المساعدة لبعض الأسر المتضررة في تبوك.
  • قامت بترميم بعض المنازل المتضررة من أثر السيول في مدينة مكة المكرمة.
  • تقديم المساعدة للفتيات المقدمين على الزواج من السجينات لكي تبدأ حياة كريمة يسودها الأمل والتفاؤل.
  • توفير مؤنة للشتاء وملابس لجميع الأسر المحتاجة في شمال المملكة العربية السعودية وجيزان والطائف والليث من خلال اللجان الأهلية من أجل رعاية المحتاجين.
  • كانت أول من قام بتقديم التبرعات للجان المسؤولة عن رعاية السجناء داخل المناطق النائية البعيدة عن طريق التبرع السخي لهم.
  • تقديم الرعاية التعليمية والمهنية للسجينات المفرج عنهم، حتى تستطيع المرأة خوض معارك الحياة متسلحة بمؤهل أو مهنة.
  • كانت تشترط تشغيل الأيتام في جميع المشاريع.
  • كانت تهتم بالتمكين عِوضًا عن الدعم الوقتي، ولذلك كانت الأولى التي قامت بإنشاء مخابز للشباب في الليث والقنفذة وليس هذا فقط، بل كانت تقوم بتدريبهم على هذه المهنة بشكل مسبق ثم توفر لهم المواد التي تكفي لمدة 6 أشهر قادمة.
  • كانت تقدم مساعدات مالية لجميع الجهات المسؤولة عن رعاية الأيتام في مكة وجدة وضبا والرياض وجيزان.
  • التبرع لإقامة دار لرعاية السيدات المعنفّات والذي يتبع برنامج “الأمان الأسري الوطني”.
  • حفر الآبار وإعمار المساجد.
  • كانت بمثابة الداعمة الأساسية للعديد من الأوقاف والجمعيات الخيرية والهيئات التي تقدم الرعاية للمرضى وأسر السجناء.
  • تدريب الشباب وتعليمهم على نفقتها الخاصة.
  • دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعليم والتدريب على نفقتها الخاصة.
  • تقديم الدعم للباحثات داخل الجامعات بالدراسات والأبحاث التي تساعدهم على تطوير وتحديث العمل الخيري في المملكة العربية السعودية.
  • قامت بتأسيس مشروع الإطعام الخيري لجميع حجاج بيت الله الحرام.
  • قامت بتأسيس مشروع من أجل سقي حجاج بيت الله الحرام.
  • قامت بتأسيس مركز لتنمية الأسرة في محافظة الليث.
شاهد أيضا  النزاعات الإقليمية في الخليج العربي

الأعمال التطوعية الرسمية

كانت صيته بنت عبد العزيز آل سعود رئيسة ملتقى نساء آل سعود، ومن أعمال هذا الملتقى:

  • تقديم الدعم “لجمعية جازان للصيادين”.
  • عملت على دعم مشروع “وقف الأمير سلمان للإسكان الخيري” في عام 2008م.
  • تقديم الدعم للمتضررين من السيول في عقبه ضلع في منطقة أبها عام 2005م في المنطقة الجنوبية.
  • تقديم الدعم لجميع شهداء الواجب ممن توفوا آثر الحوادث الإرهابية.
  • تأسيس حملة للمتضررين من سيول مكة المكرمة عام 2006م.
  • تأسيس حملة للمتضررين من السيول في جدة عام 2004م.
  • تقديم الدعم للمتضررين من السيول في منطقة الجوف عام 2003م في المنطقة الشمالية.
  • قامت بتأسيس “كرسي الأميرة بنت عبد العزيز” المتخصص في أبحاث الأسرة السعودية داخل جامعة الملك سعود وذلك عام 2008م.

من أعمالها الأخرى

  • كانت رئيسة لمشروع “سعفة الخير”.
  • ساهمت في إنشاء وقف “ابن تميمة”.
  • كانت عضو فخري “للجمعية السعودية التاريخية”.
  • تقديم الدعم “لبرنامج الأمان الأسري الوطني”، وتولت رئاسة هذا البرنامج منذ عام 1426هـ/2005م حتى مماتها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.