الإسلام

فضل آخر آيتين من سورة البقرة



سورة البقرة من أعظم سور القرآن الكريم، وتوضح سورة البقرة العديد من العقائد الدينية الهامة والقصص والعبر والمواعظ التي تؤخذ على محمل النصح والإرشاد، ولسورة البقرة أفضال عديدة لمن يداوم على قراءتها خاصة  أن هناك فضل خاص لآخر آيتين، لذلك يحرص المسلم على التحصن بقرائه سورة البقرة والاستماع إليها باستمرار.

فضل قراءة آخر آيتين من سورة البقرة

تتعدد أفضال سورة البقرة، ومن أمثلة أفضال قراءة سورة البقرة ما يلي:

  • الحماية من الحسد والعين

تحمي سورة البقرة قارئها من السوء وتحصنه من همزات ووسوسه الشيطان حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم  (لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ) وفي هذا الحديث يحثنا الرسول الكريم علي المداومة على تلاوة سورة البقرة لأنها كنز وحصن منيع من همزات الشياطين.

  • تجلب سورة البقرة الخير والفائدة والنفع لمن يداوم على قرائتها.
  • تحصن المسلم من الشر والأذى والضرر وتحميه من السوء.
  • تعود سورة البقرة بالخير والرضا على صاحبها.
  • تكفر سورة البقرة عن السيئات.
  • تضم الآيات أسمى معاني الايمان وبعض من أمور العقيدة الإسلامية وضوابطها.
  • الاقتراب من كل ما أمر به الله عز وجل
  • توضح الآيات أن الله لا يكلف أي نفس إلا بوسعها وبقدرتها على التحمل.
  • تحث الآيات الأخيرة من سورة البقرة على ضرورة طلب العفو والمغفرة والرحمة من الله عز وجل والتضرع والتقرب إلى الله تعالى بالدعاء.
  • تُبطل سورة البقرة السحر وتحمى المسلم من شر الانس والجن.
  • الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل فهو حلقة الوصل بين المسلم وبين الله تعالى.
  • ترسخ المعاني الإيمانية والتربوية داخل العقل والنفس.
  • تطرد آيات سورة البقرة الشياطين من المنازل.
  • الإيمان بالله عز وجل وبالرسل المبعوثين للأمة وضرورة الإيمان بوجود الملائكة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ)، وتعني كلمة كفتاه الكفاية من السوء وقد اعتمد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على أسلوب الترغيب وليس الترهيب أثناء الحث على قراءة سورة البقرة.
  • قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم “فضِّلْنَا عَلَى النَّاسِ بِثَلاَثٍ: جعِلَتِ الأَرْض كلّهَا مَسْجِدًا، وَجعِلَ ترْبَتهَا لَنَا طَهورًا. وَجعِلَتْ صفوفنَا كَصفوفِ الْمَلاَئِكَةِ، وَأوتِيت هَؤلاَءِ الآيَاتِ مِنْ آخِرِ سورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ، لَمْ يعْطَه أَحَدٌ قَبْلِي، وَلاَ يعْطَى أَحَدٌ بَعْدِي”.
شاهد أيضا  يؤمر الطفل بالصلاة إذا بلغ سن

فضل قراءة آخر آيتين من سورة البقرة قبل النوم

 حثت الأحاديث النبوية الشريفة والسيرة النبوية على ضرورة قراءة آخر آيتين من سورة البقرة وذلك لقول جبريل عليه السلام  “أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته”،  النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في ليلة الإسراء أعطى المسلمين نصائح مثل أداء الصلوات الخمس، والمداومة على  قراءة خواتيم سورة البقرة. وفقا لما قاله الصحابي الجليل  عبد الله بن مسعود

الأوقات المستحبة لقراءة أواخر سورة البقرة

تم ذكر أخر آيتين في سورة البقرة في أذكار الصباح والمساء التي تعتبر حصن المسلم يجب أن يداوم على قراءتهم خاصة عند الاستيقاظ وعند النوم، فقد قال على بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه



شاهد أيضا  فضل الصيام في شهر محرم

“ما كنتُ أرى أحدًا يعقَلُ ينامُ قبلَ أن يقرأَ الآياتِ الثلاثِ من آخرِ سورةِ البقَرةِ”

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.