الإسلام

فضل الصيام في شهر محرم



يعد شهر الله المحرم من أكثر الشهور الهجرية التي يحمل فيها العمل الصالح والعبادات فضلًا كبيرًا وعظيم من المولى عز وجل، كما يعد هذا الشهر كذلك من الأشهر الحرم التي جاء ذكرها في القرآن الكريم، حيث قال المولى عز وجل {‏ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ }[التوبة:36]، وللتعرف أكثر على فضل الصيام في شهر محرم بالتفصيل، فتابعونا في الأسطر التالية من هذا المقال.

فضل الصيام في شهر محرم

يرجع السبب في تسمية الشهر المحرم بهذا الاسم إلى كونه من الشهور المحرمة الأربعة التي يكون الذنب بها عظيم وكذلك العمل الصالح يكون فضله كبير، لذلك قال المولى عز وجل عن تلك الأيام في القرآن الكريم “فلا تظلموا فيهن أنفسكم”، وعن أبي بكر رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ” السنة اثنا عشر شهرًا، منها أربعة حرم، ثلاثة متواليات: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان} رواه البخاري.

شاهد أيضا  صلاة الوتر كم ركعة وكيفية صلاتها

ومن أحب الأعمال في هذه الأشهر وخاصة شهر محرم الصيام وخاصة صيام النافلة، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم “أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم”، أفضل أيامه على الإطلاق هو يوم عاشوراء، حيث حث النبي الكريم على صيام ذلك اليوم ومخالفة اليهود في صيامه من خلال صيام يوم قبله أو بعده، فعن ابن عباس رضي الله عنه قال” قدم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال “ما هذا؟ قالوا هذا يوم صالح، يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى شكرًا لله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم أنا أحق بموسى منكم، ونحن نصومه تعظيمًا له، فصامه وأمر بصيامه”.

شاهد أيضا  ما هو الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان وشروطه ومبطلاته

في النهاية يمكن القول بأن فضل الصيام في شهر محرم عظيم للغاية، لذلك إذا رغب المؤمن في الحصول على ثواب عظيم فيجب عليه الإكثار من الصيام فيه، حيث قال النبي الكريم كذلك ” إن كنت صائمًا شهرًا بعد رمضان فصم المحرم، فإنه شهر الله وفيه يوم تاب الله فيه على قوم ويتوب على آخرين”، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث آخر “أفضل الصلاة المكتوبة جوف الليل وأفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم”.

فضل الإكثار من صيام النافلة في شهر محرم

لا خلاف على أن الصيام في شهر محرم من أفضل الأيام التي يمكن الصيام بها كما سبق وذكرنا، لذلك ينصح دائمًا بالإكثار من صيام النافلة فيه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم “رواه مسلم، وقد استخدم النبي الكريم لفظ “شهر الله” لتعظيم هذا الشهر والترغيب في الإكثار من الصيام فيه.

شاهد أيضا  مناسك العمرة

وبهذا نكون قد ركزنا في هذا المقال على فضل الصيام في شهر محرم وما يحمله من فضل عظيم، أشار إليه القرآن الكريم والسنة النبوية، نتمنى في النهاية أن تكونوا قد استفدتم من موضوع اليوم  ولا تنسوا صيام أيام هذا الشهر الفضيل والتقرب إلى الله بالطاعات والعمل الصالح فيه، والآن إلى اللقاء في المزيد من الموضوعات الشيقة في مقالاتنا القادمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *