الإسلام

متى تقرا اذكار الصباح والمساء



الإنسان دائمًا ما يكون محاط بالمخاطر التي كتبها الله عليه ولكن منها ما هو واجب النفاذ ومنها ما قد يغيره الدعاء وقول الأذكار، فالنبي صلى الله عليه وسلم قد علمنا قول بعض الأذكار في المساء والصباح عرفت باسم أذكار الصباح والمساء، فهذه الأذكار تحصن المسلم وتحميه من الأخطار ويكون في معية الله جل في علاه إذا حرص على قولها وترديدها والمداومة عليها، كما أن لهذه الأذكار أوقات معينة.

وقت قراءة أذكار الصباح والمساء

أذكار الصباح والمساء من السنن التي أوصانا بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وحثنا على قولها والمداومة عليها، وأذكار الصباح تتشابه مع أذكار المساء كثيرًا ويكون الاختلاف فقط في بعض الأذكار، كما أن وقت قراءة أذكار الصباح تكون بعد صلاة الفجر إلى شروق الشمس، وأذكار المساء يكون وقتها من بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس.

شاهد أيضا  وقت صلاة عيد الأضحي بالمدن السعودية

آراء الفقهاء في وقت قراءة أذكار الصباح والمساء

اختلف الفقهاء في تحديد وقت قراءة أذكار الصباح والمساء إلى عدد من الآراء والتي جميعها صحيحة، ومن هذه الآراء ما يلي:

  • رأي قال بأن أذكار الصباح تكون بعد الفجر إلى شروق الشمس.
  • رأي قال بأن أذكار الصباح تكون من بعد الفجر إلى انتهاء الضحى.
  • وآخر قال بأن أذكار الصباح يمكن قولها قبل أو بعد الفجر أو بعد طلوع الشمس.
  • وقال آخرون أن وقت قول أذكار المساء يمتد من العصر إلى المغرب.
  • من العلماء من قال أن أذكار المساء تمتد إلى ثلث الليل.
  • قال بعض الفقهاء أنه يمكن قول أذكار الصباح لمن فاته وقتها إلى قبل صلاة الظهر بقليل، وقالوا آخرون أن أذكار المساء تبدأ بعد صلاة المغرب.
شاهد أيضا  أدعية الطواف والسعي في العمرة

والظاهر في هذا الأمر أنه وقت قراءة أذكار الصباح والمساء فيه توسعه كبيرة وجميع الآراء يمكن الأخذ بها، كما أنها لا تحتاج إلى مكان معين لتقال فيه فيمكن للمسلم قولها في أي مكان بالإضافة إلى كون هذه الأذكار لا تحتاج إلى وضوء لقولها، فالوقت لا مشكلة فيه لذلك فالأحرى على كل مسلم ومسلمة الحفاظ على هذه الأذكار وقولها كل يوم ويبتغي ثوابها عند الله تعالى.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.