معلومات وثقافة

متى توحدت المملكة العربية السعودية



متى توحدت المملكة العربية السعودية؟ سؤال قد يتردد كثيراً حيث تحتل المملكة العربية السعودية أهمية كبيرة بين الدول العربية ويهتم لأمرها جميع الشعوب العربية.

لذلك اليوم عزيزي القارئ سنوضح لك الإجابة على سؤال متى توحدت المملكة العربية السعودية  ومن قام بتوحيد المملكة العربية السعودية؟.

متى توحدت المملكة العربية السعودية

في عام ١٩٣٢ يوم الخميس الساعة ٩ صباحاً الموافق ٢٣ سبتمبر، في هذا اليوم تواجد الأمير فيصل بن عبد العزيز في دار الحكومة تحديداً قصر الحميدية  المتواجد بحي أجياد على أرض مكة المكرمة، ومن هذه البقعة أعلن الأمير فيصل  أن هذا اليوم هو ميلاد المملكة العربية السعودية بشكل رسمي.

وتم صدور هذا القرار بأمر ملكي برقم ٢٧١٦ ويتضمن هذا القرار بموافقة الملك عبد العزيز على تغيير اسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى اسم المملكة العربية السعودية، وفي هذا اليوم المجيد تم إطلاق تحية تمجيد من المدفعية ١٠١.

اليوم الوطني للملكة العربية السعودية

بعد أن تم إعلان توحيد المملكة العربية السعودية، أصبح هذا اليوم هو اليوم الوطني للسعودية  حيث يتم الإحتفال بهذا اليوم سنوياً  وهو يوم ٢٣/٩/١٩٣٢ ومنذ ذلك الوقت أصبحت للملكة العربية السعودية مكانتها الإقليمية والعالمية بين العديد من دول العالم، حيث ساهمت المملكة العربية السعودية في تأسيس المنظمات الدولية وكذلك الإقليمية، وكانت تهدف إلى تحقيق السلام والعدل، ومن ضمن تلك المؤسسات هي جامعة الدول العربية التي تأسست عام ١٩٤٥،وأصبحت السعودية عضواً لهيئة الأمم المتحدة منذ أن تم إنشائها عام ١٩٤٥.

شاهد أيضا  ألغاز للأطفال مع الإجابات

متى توحدت المملكة العربية السعودية بالتاريخ الهجري

تم إعلان توحيد المملكة العربية السعودية بتاريخ ١٧ جمادى الأول، لكن لم يكن هذا اليوم هو الإعلان الرسمي لتوحيد المملكة حيث صدر القرار الرسمي لتوحيد المملكة العربية السعودية بتاريخ٢١ جمادى الاول عام ١٣٥١ هجرياً.

تاريخ المملكة العربية السعودية

مرت المملكة العربية السعودية  بثلاث مراحل متعاقبة حتى استقرت وتم توحيد المملكة العربية السعودية تحت شعار واحد وعلم واحد، وفيما يلي نوضح الثلاث المراحل التي مرت بها السعودية.



الدولة السعودية الأولى

الدولة السعودية الأولى هي أول دولة للسعوديين التي تأسست  في شبهة الجزيرة العربية على يد محمد بن سعود عام١٧٤٤ ميلادي.وكانت عاصمتها هي مدينة درعا.

الدولة السعودية الثانية

الدولة السعودية الثانية تأسست بعد انهيار الدولة السعودية الأولى عام و١٨١٨،وتم تأسيسها على يد تركي بن عبدالله الذي جعل الرياض عاصمة السعودية وعرفت السعودية وقتها بأسم مملكة نجد.

شاهد أيضا  ما هي استراتيجية المحيط الازرق

الدولة السعودية الثالثة

سقطت دولة السعودية الثانية على يد آل راشد عام ١٨٩١ميلادي ومن هنا كانت بداية الدولة السعودية الثالثة قبل إصدار قرار توحيد المملكة العربية السعودية، وتأسست الدولة الثالثة للسعودية عام ١٩٠٢ على يد الملك عبد العزيز، والجدير بالذكر أن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود  قد دخل الرياض واستولى عليها واستمرت الصراعات والحروب حتى تم توحيد المملكة العربية السعودية.

حقوق الإنسان بعد توحيد المملكة العربية السعودية

لعبت المملكة العربية السعودية دوراً بالغاً في حقوق الإنسان، حيث بعد أن تم إعلان توحيد المملكة العربية السعودية أعلن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، قرار بتاريخ ٢٢/٦/١٩٥٢ الذي يحمل رقم ٣٧٠٣ وينص هذا القرار على

أن كل شكاية ترفع لنا [أي للملك] عن طريق البرق والبريد من أي شخص كان، يجب أن ترسل لنا بنصها بدون أي تحريف، ولا يجوز تأخيرها، ولا إخبار المشتكي منه سواء كان أميراً أو وزيراً أو أكبر من ذلك، وأن من ثبت بأنه أخَّر أو أوقف إيصال شكاية لأي سبب من الأسباب يعتبر مسؤولاً يجازى بالعقوبات الصارمة، وأننا سنبعث من حين لآخر هيئات تفتيش تمر على سائر مراكز الدولة للتحقيق في كل ما ذكرنا في أمرنا هذا، وأنه ينبغي على كل أمير من أمرائنا في سائر أنحاء المملكة أن يعلن بياننا هذا على سائر الرعية بسائر طرق النشر المعتادة…، ويخبر سائر الرعايا أن بابنا مفتوح لكل ذي مظلمة، وإذا حيل بين أي شخص ورفع شكواه إلينا فسيلقى المظلوم لاشك نصره، وسيلقى الظالم ما يستحق من العقوبة”.



شاهد أيضا  ألغاز صعبة مع الحل : تعرف علي 32 فزورة صعبة مع الإجابة

ومن هنا كانت انطلاقة حقوق الإنسان التي اتخذت العديد من الأشكال حتى تم إعلان النظام الأساسي لحقوق الإنسان

  • في المادة رقم(٨) التي تنص على:-

“يقوم الحكم في المملكة العربية السعودية على أساس العدل، والشورى، والمساواة، وفق الشريعة الإسلامية”

  • وفي  المادة  رقم (٢٦)  التي نصت على :

” أن تحمي الدولة حقوق الإنسان، وفق الشريعة الإسلامية”

  • وفي المادة رقم (١٠) من النظام الأساسي للحكم  نص على أن: “تحرص الدولة على توثيق أواصر الأسرة، والحفاظ على قيمها العربية والإسلامية، ورعاية جميع أفرادها، وتوفير الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم وقدراتهم”
  • وفي المادة رقم (٢٥) نص على أن:

” تحرص الدولة على تحقيق آمال الأمة العربية والإسلامية في التضامن وتوحيد الكلمة، وعلى تقوية علاقاتها بالدول الصديقة”

  • كما تضمنت المادة (٢٩)

على صيانة الدولة للتراث الإسلامي والعربي والإسهام في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية. ​

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
معلومات عامة عن المملكة العربية السعودية توحيد السعودية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.