الإسلام

هل يجوز ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف أثناء الدورة الشهرية

هبة جمال



العلاقة الزوجية تقوي العلاقة بين الزوجين وتجعلهما أقرب وأكثر تفاهم ومودة وحب، ونظرًا لأهميتها قد عمل ديننا الحنيف على تنظيمها، وعلى الرغم من أن الأصل فيها إباحة كل شيء فالزوجين لبعضهما حلال، ولكن هناك بعض المحظورات سنوضحها ونجيب على سؤال هل يجوز ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف أثناء الدورة الشهرية.

هل يجوز ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف أثناء الدورة الشهرية

ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف أمر محرم بإجماع المذاهب الأربعة ولا يوجد خلاف على ذلك، وقد وردت أحاديث نبوية تنص على حرمانية هذا الفعل، ومنها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا ينظر الله إلى رجل أتى امرأته من الدبر”. قام ابن خزيمة بتصحيحه في صحيحه.
  • وعن ابن هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “ملعون من أتى امرأته في دبرها”.
شاهد أيضا  تكبيرات عيد الأضحى مكتوبة

وقد ذكر في المذاهب الأربعة حرمانية ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف، وأن هذا الفعل كبيرة من كبائر الذنوب التي لا يمكن الاستهانة بها بأي حال من الأحوال، ولا يجب على الزوجة طاعة زوجها في هذا الأمر مهما فعل.

حدود العلاقة الزوجية أثناء فترة الحيض

فقد حرم الله سبحانه وتعالى أن تتم العلاقة الزوجية بشكل كامل في فترة الحيض وعلى ذلك نص القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، ولكن لم يرحم الله التلامس بين الزوجين:

  • في سورة البقرة الآية ٢٢ يقول الله في كتابه العزيز: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ صدق الله العظيم.
  • وعن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من أتى حائضًا أو امرأة في دبرها أو كاهنًا فقد كفر بما أنزل على محمد) رواه الإمام أحمد.
  • فكما ذكرنا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة تنص على عدم القيام بعلاقة كاملة بين الزوجين في فترة الحيض، ولكن أتاح ديننا الحنيف التواصل بين الزوجين والتداعب بينهما، والتلامس مع الابتعاد عن منطقة الحيض تمامًا.
  • أجاز ديننا الحنيف استمتاع الرجل بزوجته أثناء فترة الحيض وفقًا لشروط، فأجاز له الاستمتاع بها فيما فوق السرة وما تحت الركبتين فقط، وذلك دون أي خلاف بين أهل العلم.
  • فيجوز للرجل التقرب من زوجته والاستمتاع بها دون الاقتراب من منطقة الفرج، فالذي يحل له في هذه الفترة من جسد زوجته فقط هو ما فوق السرة وما تحت الركبتين، فلا يجوز أن تتم عملية الإيلاج بين الزوجين في هذه الفترة.
شاهد أيضا  دعاء الكرب والهم والحاجة

وختامًا نكون بذلك قد أوضحنا حكم ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحيض والحدود التي وضعها ديننا الحنيف لذلك الأمر، وقد أجبنا على سؤال هل يجوز ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف أثناء الدورة الشهرية، وأوضحنا أنه لا يجوز إتيان المرأة من الدبر وأن هذا ذنب عظيم، ولكن يجوز للرجل الاستمتاع بزوجته في فترة الحيض بالحدود التي تم توضيحها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *