مناسك الحج



 الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، فهو جزء لا يتجزأ من عقيدتنا وأيماننا، وحج البيت الحرام هو رغبة كل مسلم مقتدر أو غير مقتدر شوقًا لزيارة البيت الحرام وطمعًا في ثواب الحج الكبير، ومع اقتراب موسم الحج، كان من الضروري أن نتحدث عنه بالتفصيل وفيما يلي نعرض مناسك الحج.

أركان الحج

في البداية قبل أن نقوم بتوضيح مناسك الحج، يجب العلم أن الحج له أركان ثابته وله واجبات، كما أن به سنن، وهذا ما نوضحه في النقاط التالية:

  • أركان الحج: الأركان هي التي لا يتم الحج دون فعلها، وعدد أركان الحج خمسة أركان، وهم الإحرام، الوقوف، ومن ثم الطواف، السعي الذي يلي أي طواف، التخلص من شعر الرأس سواء كان ذلك عن طريق الحلق أو تقصير الشعر أو الذي يقيم مقامهما.
  • واجبات الحج: وهي التي يمكن جبرها بالدم وهي الإحرام من الميقات، بالإضافة إلى الرمي، وهناك خلاف بين العلماء على المبيت في مزدلفة، الوقوف في عرفة، طواف الوداع الخاص بالآفاقي، المبيت في ليالي منى.
  • سنن الحج: وهي كل ما لم يتم ذكره في أركان الحج وواجباته.

آداب السفر

هناك آداب للسفر عامة قد أوضحها لنا رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- نذكرها فيما يلي حتى نتبعها ونهتدي بهديه، وهي:

  • لمن أراد أن يسافر أو يأخذ قرار كبير وهام في حياته ينبغي أن يستخير الله في هذا الأمر، فيصلي ركعتين يقرأ في كل ركعة سورة الفاتحة وأي سورة قصيرة، ثم بعد التسليم من الصلاة يدعو بدعاء الاستخارة وهو )اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنتَ تعلم أن هذا الأمر – يسميه بعينه – خير لي في ديني ومعاشي وعاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي، وعاجل أمري وآجله، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني  به).
  • بعد ذلك عندما يقوم المسافر بتوديع أهله وأقاربه يستحب أن يودعهم كما كان يودع النبي -صلى الله عليه وسلم- أهله فيقول (أستودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم)، والمودعون يضيفون عليها (زودك الله في مسيرك البر والتقوى، ومن العمل ما يرضى، وغفر ذنبك، ويسر لك الخير حيثما توجهت).

آداب بداية رحلة السفر

وأما عن آداب بداية رحلة السفر، فهي أيضًا مأخوذة من سنة رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- وهي:

  • كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- عندما يركب الدابة يسمي الله ثم يكبر الله ثلاث مرات ويحمد الله ثلاث مرات ثم يقول ﴿سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون﴾ سورة الزخرف الآية ١٥:١٤، ثم يقول دعاء السفر (اللهم أنت الصاحب في السفر، وأنت الخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وَعْثَاء السفر، وكآبة المنقلب، وسوء المنظر في الأهل والمال والولد، اللهم اطوِ لنا الأرض، وهوِّن علينا السفر، اللهم زودنا في سفرنا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم إني أعوذ بك من ضَلَع الدين وغلبة الرجال).
  • وفي حالة هبوب الرياح يقول (اللهم إني أسألك خير ما هبت به الرياح، وأعوذ بك من شر ما هبت به الرياح).
  • وعندما يمر بقرية يدعو الله فيقول (اللهم إني أسألك خير هذه القرية وخير ما فيها، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها)
  • وإذا مر بأشخاص يخشاهم يقول (اللهم أعوذ بك من شرورهم، وأدرأ في نحورهم).
شاهد أيضا  تفسير "وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم"

وبذلك بعد أن تحدثنا عن آداب السفر، ننتقل الآن لتوضيح مناسك الحج وطريقة تأديته.

الإحرام

تبدأ مناسك الحج بالإحرام، ولذلك هو أول ما نذكره، إذا كان الشخص حاجًا ووصل لميقانه، فمن المستحب أن يقوم بالاغتسال من أجل الإحرام، ومن ثم يقوم الحاج بالتأزر بإزرار، ويرتدي ردائه، ويكون لونهما أبيض، ويجوز للحاج أن يحرم في أي شيء، وبعد ذلك يقوم بتأدية ركعتي الإحرام ولا يوجد سور محدده يلتزم بها فيجوز له أن يقرأ بأي سورة يرغب بها، وينوي الحاج الدخول في الإحرام بعدما يركب الحافلة الخاصة به وذلك بعدما تنبعث الحافلة سائرة فعندها يأخذ النية ويبدأ التلبية وذلك ما فعله سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، ويلتزم في التلبية بصيغة نبينا الكريم -صلى الله عليه وسلم-، فيقول (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك) ويكون صوته مرتفع عند ترديدها.

الذهاب لمكة المكرمة والطواف في البيت الحرام

عندما يصل المحرم إلى مكة يدخل عن طريق ثنية كداء، وهي توجد في أعلى مكة، وذلك بعد أن يغتسل لدخول مكة، وعندما يدخلها يحمد الله، وعندما ويري البيت الحرام يقوم برفع يديه حتى يظهر بياض إبطيه، ويدعو )اللهم زد هذا البيت تشريفاً وتكريماً وتعظيماً وبراً، اللهم أنت السلام، ومنك السلام، فحينا ربنا بالسلام)، ثم يدخل المحرم المسجد عن طريق باب بني شيبه، ويكون لا يعرج في هذه الأثناء على شيء، ثم ينوي الطواف، والمحرم لا يقوم بصلاة تحية المسجد قبل أن يقصد الحجر الأسود حيث يبدأ الطواف، يستقبل الحجر الأسود ببدنه كاملًا ويقوم بلمسه وتقبيله، وفي حالة الازدحام فمن الأولى ألا يقبله ويقوم بحمله فقط، وفي الازدحام يمكن له أن يشير إليه بيده وبعد ذلك يدعو (اللهم إيماناً بك، ووفاءً بعهدك وتصديقاً بكتابك، واتباعاً لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم) ويكون وسط الرداء أسفل عاتقه اليمين وطرفيه فوق عاتقه الأيسر، وبعد ذلك يجعل البيت يكون يساره ويطوف حوله سبع مرات (أشواط) ويكون الطواف يبدأ من عند الحجر وينتهى عند الحجر، في أول ثلاثة أشواط يرمُل (أي يسرع ولكن ليس بشدة، والسيدات لا يرملن) وفي الأربعة أشواط الباقية يمشي بسكينة، وكل مرة يحاذي الركن اليماني يستلمها ويقوم بتقبيل يده دون أن يقبَّله، وإذا لم يتمكن إلا من السلام يشير إليه باليد، وفي الثلاث مرات الأولى عندما يكون بمحاذاة الحجر الأسود يردد (الله أكبر، اللهم اجعله حجًا مبرورًا، وذنبًا مغفورًا، وسعيًا مشكورًا)، وفي الأربعة أشواط الباقية يدعو (رب اغفر وأرحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم)، ثم يدعو الله بعد ذلك بما يرغب به من خير في الدنيا والآخرة.

معلومات عن الطواف

وهناك شروط هامة  خاصة بالطواف، وذلك حتى يكون صحيحًا وهي:

  • لا يلبي أثناء الطواف، ولا يجوز أن يطوف إذا كانت عورته مكشوفه، أو وهو حدث، أو في حالة مستصحبًا لنجاسة.
  • أركان العمرة والحج لا يفتقر شيء فيها إلى الستارة والطهارة سوى الطواف، كما أنه لا يجوز أن يقوم شخص بالطواف على شاذروان الكعبة، وفي حالة مخالفة أي شيء من ذلك لا يعتد بالطواف.
  • كما أنه لا يوجد رمل إلا في حالة طواف القدوم، فعندما ينتهي من ذلك يذهب للمقام ليصلي ركعتي الطواف، يقرأ في الركعة الأولى سورة الفاتحة ومن ثم سورة (قل يا أيها الكافرون)، وفي الركعة الثانية يقرأ الفاتحة ومن ثم سورة (قل هو الله أحد)، وبعد ذلك يذهب للحجر الأسود ويستلمه.
شاهد أيضا  ما هي الليالي الوترية في شهر رمضان 2022 مـ/1443هـ

السعي بين الصفا والمروة

يقوم بإخراج عَقِبيه  من خلال باب الصفا، وبذلك يصعد في الدرج على الصفا، ويقول الله أكبر ثلاث مرات، وبعد ذلك يدعو (الحمد لله على ما هدانا، لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، لا إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين، ولو كره الكافرون) وبعد ذلك يدعو بما يرجوه من خير، ويدعو أكثر من مرة، وبعد أن ينتهي يترك الصفا وينزل من عليه، ويسير بعد ذلك وعندما يكون هناك ما يقارب ستة أذرع بين الميل الأخضر وبينه، يسارع إلى الميلين الأخضرين.

ويسير ليصل إلى المروة، ويقوم بتكرير ما فعله على الصفا على المروة، وبعد أن ينتهي يعود إلى الصفا مرة أخرى سيرًا في مكان سيره، وهو ساعي في نفس موضع سعيه إلى أن يصل إلى الصفا، وذلك شوطان.

ويقوم بعمل خمسة أشواط بعد ذلك، وفي كل مرة يجب أن يبدأ بالصفا وينتهي عند المروة.

الوقوف بعرفة

وبعد ذلك الذهاب إلى عرفة، وهناك يتم الجمع بين صلاتي الظهر والعصر، وبواجبها يقف حارمًا مستيقظًا أو نائمًا، يبيت الحجاج في عرفة في الليلة التاسعة من شهر ذي الحجة، وقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يبيت في منى وهي السنة.

والواقف يفضل له أن يقف عند الصخرات وهو موقف الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ويكون مستقبل القبلة، وفي هذه الأثناء يدعو الله ويتضرع له ويكثر من ترديد (لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير) ويكره الصوم للحاج في ذلك اليوم.

المبيت بمزدلفة

بعد غروب شمس يوم عرفة، يذهب الحجاج إلى مزدلفة دون الإسراع في المشي، ويبيت في مزدلفة، ومن هناك يقوم بتجميع حصى الجمار حجمها يكون مثل الباقَّلي ولا يكون أكبر ولا أصغر من ذلك،  وعددها سبعين حصاة ومن المستحب أن يقوم بغسله، ولا يكسره.

يقوم الحجاج بتأدية صلاة الصبح في وقتها، ويقفوا عند المشعر الحرام أو عليه، ويدعو الله حتى يسفر الصبح، ويستحب أن يقول الحاج (اللهم كما وقفنا فيه، وأويتنا إليه، وأريتنا إياه، فوقفنا لذكرك كما هديتنا، واغفر لنا وارحمنا كما وعدتنا بقولك، وقولك الحق: ﴿فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم وإن كنتم من قبله لمن الضالين﴾) سورة البقرة الآية ١٩٨.

وبعد ذلك يسير الحاج لمنى بوقار وسكينة، وعندما يصل إلى وادي محسر يسرع في حالة سيره ويحث دابته إذا كان راكبًا قدر القيام برمي حجر.

شاهد أيضا  دعاء لو قلته يجلب الرزق والمال بعد ثانية واحدة مكتوب

رمي جمرة العقبة بعد الوصول إلى منى

وعندما يصل إلى منى يقوم الحاج برمي عدد سبع حصيات واحدة واحدة لجمرة العقبة، وعند الرمي يجب أن يقوم برفع يديه حتى يظهر بياض إبطيه ويقول الله أكبر عند كل رمية.

وبعد ذلك إذا كان معه هدي يقوم بنحر هدية، ومن ثم يقصر أو يحلق مع العلم أن الحلاقة هي الأفضل، والنتف والإحراق والتنوير، والحاج قائم مقامه.

وبعد ذلك يدخل الحاج في يومه وهو متطيب ومرتدي الثياب المخيطة، ولا يتبقى من المحرمات إلا الجماع، ويقوم الحاج بتأدية طواف الإفاضة، وفي حالة أنه سعى بعد طواف القدوم بالطريقة الكاملة والصحيحة فلا يقوم بإعادة السعي.

البيات والبقاء في منى ورمي الجمار

ويذهب إلى منى ويبيت بها في ليلة الحادي عشر من شهر ذي الحجة، وبعد غروب شمس يوم الحادي عشر من ذي الحجة، على الحاج أن يبدأ بالجمرة التي تكون تلي مسجد الخيف ويرمي إليها عدد سبع حصيات كما ذكر في جمرة العقبة، وبعد أن ينتهي من ذلك يتنحى بعض الشيء، ويدعو الله بما يتمنى ويطيل في الدعاء، ومن ثم يأتي بالجمرة الوسطى ويفعل هذا، ومن ثم يأتي جمرة العقبة ويختم، ويقف عندها دون أن يدعو وذلك ليفعل كما فعل الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ويفعل مثل ما فعل في اليوم الثاني عشر والثالث عشر وذلك إذا لم ينفر في اليوم الثاني عشر.

مغادرة مكة

وعندما يرغب الحاج في مغادرة مكة، فتكون أخر الأعمال التي يقوم بها هي أن يطوف في البيت الحرام سبع مرات، وبعد ذلك يصلي عند المقام ركعتين، ومن ثم يقوم الملتزم، بوضع صدره وخده عليه، ويبسط عليه ذراعيه وعضدَيْه، وأخيرًا يقوم بترديد دعاء سيدنا آدم عليه السلام فيقول:

(اللهم إنك تعلم سريرتي وعلانيتي فاقبل معذرتي، وتعلم ما في نفسي وما عندي فاغفر لي ذنوبي، وتعلم حاجتي فأعطني سُؤلي، اللهم إني أسألك إيماناً يباشر قلبي، ويقينياً صادقاً حتى أعلم أنه لن يصيبني إلى ما كتبت لي، والرضا بما قضيت علي)

(اللهم إن البيت بيتك، والعبدَ عبدك وابن عبدك وابن أمتك، حملتني على ما سخرت لي من خلقك حتى تسيرني في بلادك، وبلغتني بنعمتك حتى أعنتني على قضاء مناسكك، فإن كنت رضيت عني، فازدد عني رضىً، وإلا فمن الآن قبل أن ينأى عن بيتك داري، هذا أوان انصرافي، إن أذنت لي غير مستبدل بك، ولا ببيتك، ولا راغبٍ عنك، ولا عن بيتك؛ اللهم فأصحبني العافية في بدني، والعصمة في ديني، وأحسن منقلبي، وارزقني طاعتك ما أبقيتني، واجمع لي خير الدنيا والآخرة، إنك على كل شيء قدير). ويصلي على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، ومن المستحب أن يدخل إلى البيت دون حذاء ويصلي فيه طالما لا يؤذي أحد.

فالحج عبادة جليلة، قد حاولنا التحدث عن أركان الحج بطريقة مبسطة من أجل توضيحها بعض الشيء، وأخيرًا فالحج فريضة على كل مسلم بالغ عاقل، وزيارة البيت الحرام هي رغبة كل مسلم، نسأل الله أن يرزقنا وإياكم بزيارة قريبة لبيته الحرام، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا