الإسلام

هل نزول ماء المرأة يوجب الغسل



يعتبر ماء المرأة أو ما يعرف علميًا بالإفرازات المهبلية هو أمر طبيعي عند جميع السيدات، وعادة ما تكون هذه الإفرازات بيضاء اللون أو شفافة، ولكن تختلف أسباب نزول هذه الإفرازات وتختلف أحكامها، فهناك إفرازات توجب على المرأة أن تغتسل وتتطهر بعد نزولها، وإفرازات أخرى لا تتطلب ذلك، وفيما يلي سنجيب على سؤال هل نزول ماء المرأة يوجب الغسل بشكل واضح ومفسر.

هل نزول ماء المرأة يوجب الغسل

  • المذي

هو عبارة عن سائل ينزل أثناء فترة المداعبة ما قبل الجماع، ويكون سائل أبيض لزج يجب إزالته لأنه نجس، ويتطلب الوضوء ولكن لا يوجب الغسل، ولا يشترط الوضوء منه عند كل قطرة ولكن عند الصلاة فقط، كما يجب غسل الجزء اللي نزل فيه في الملابس.

  • المني
شاهد أيضا  أسعار الأضاحي في السعودية ونصائح عند شرائها

هو عبارة عن سائل أصفر رقيق ينزل من المرأة عند شهوتها الكبيرة ويتم التخلص من الشهوة عند خروجه، وهو يوجب الغسل.

  • الودي

هو سائل أبيض رقيق ينزل عقب التبول أو حين تقوم المرأة بحمل شئ ثقيل، وهو سائل نجس لابد من إزالته من الجزء الذي وقع فيه من الثوب أو الجسم، أيضًا لابد الوضوء منه.

  • الإفرازات العادية

هي الإفرازات التي تخرج من المرأة دون شهوة أو مرض ولا تكون ودي، وهي في الأرجح طاهرة ولا تنقض الوضوء.

  • رطوبة الفرج

هو ما تشعر به المرأة من إحساس ملازم لها من رطوبة، ولا توجب هذه الرطوبة الوضوء لأنها ليست نجسة.

  • الإفرازات الناتجة عن مرض
شاهد أيضا  ادعية للأبناء : الدعاء لاولادي بالهداية والصلاح

عادة ما تكون تلك الإفرازات ناتجة عن الإصابة بالالتهابات، وفي تلك الحالة يكون حكمها كحم سلس البول، فيجب أن تتوضأ منها المرأة في كل صلاة، ولا يوجد ضرر من خروجها بعد الوضوء أو أثناء الصلاة، ولكن إذا دخلت فريضة جديدة يجب على المرأة أن تتوضأ مرة أخرى.



الطريقة الصحيحة لغسل المرأة

طريقة الغسل والتطهر الصحيحة لابد أن تكون كل مسلمة على دراية بها، وذلك لأن بدون الغسل الصحيح لا يقبل صلاة ولا صيام، وللغسل صفتان وكلاهما صحيح:

الغسل الواجب وهو عبارة عن ركنين:

  • نية التطهر من الحدث الذي أوجب الغسل، مثل النفاس أو الجنابة أو الحيض.
  • غسل الجسم كاملًا بالماء، وتوصيل الماء لجميع أجزاء الجسم شاملة الشعر والأعضاء التناسلية.
شاهد أيضا  بسم الله توكلنا على الله اللهم أنت الصاحب في السفر

الغسل الكامل وهو يجمع بين الواجب والمستحب أي أنه يزيد أجر المسلمة، ويكون كالتالي:

  • استحضار النية.
  • غسل اليدين ثلاث مرات.
  • غسل الأعضاء التناسلية جيدًا باليد اليسرى.
  • الوضوء (ويستحب تأخير غسيل القدم إلى نهاية الغسل لتجنب سقوط الماء الغير نظيف عليها).
  • سكب الماء على الشعر والتأكد أنه وصل إلى الجذور، ويكون ذلك ثلاث مرات.
  • غسل الجزء الأيمن من الجسم ثم الاتجاه إلى الجزء الأيسر.
  • وأخيرًا غسل القدم (في حال عدم غسلها أثناء الوضوء).
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق