الإسلام

حكم تأخير غسل الجنابة إلى ما بعد الظهر



بحلول شهر رمضان المعظم، يدور في رأسنا العديد من الاستفسارات حول ما يصح خلال الصوم وما يفسده، وذلك أمر جيد للغاية، مصداقًا لقوله عز وجل:” ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ” سورة الحج الآية رقم 32، لذا نجد أنه هناك الكثير من المتزوجين والمتزوجات يتعرفن على أحكام الجماع في شهر رمضان، ومن أهمها حكم تأخير الاغتسال إلى ما يعقب صلاة الظهر، لنتناوله إذن عبر ما يلي من سطور.

حكم تأخير غسل الجنابة إلى ما بعد الظهر

روي في صحيح البخاري عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما:”  أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يُدْرِكُهُ الفَجْرُ وهو جُنُبٌ مِن أهْلِهِ، ثُمَّ يَغْتَسِلُ، ويَصُومُ. وقَالَ مَرْوَانُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ الحَارِثِ: أُقْسِمُ باللَّهِ لَتُقَرِّعَنَّ بهَا أبَا هُرَيْرَةَ، ومَرْوَانُ يَومَئذٍ علَى المَدِينَةِ، فَقَالَ أبو بَكْرٍ: فَكَرِهَ ذلكَ عبدُ الرَّحْمَنِ، ثُمَّ قُدِّرَ لَنَا أنْ نَجْتَمِعَ بذِي الحُلَيْفَةِ، وكَانَتْ لأبِي هُرَيْرَةَ هُنَالِكَ أرْضٌ، فَقَالَ عبدُ الرَّحْمَنِ لأبِي هُرَيْرَةَ: إنِّي ذَاكِرٌ لكَ أمْرًا، ولَوْلَا مَرْوَانُ أقْسَمَ عَلَيَّ فيه لَمْ أذْكُرْهُ لَكَ، فَذَكَرَ قَوْلَ عَائِشَةَ وأُمِّ سَلَمَةَ، فَقَالَ: كَذلكَ حدَّثَني الفَضْلُ بنُ عَبَّاسٍ، وهُنَّ أعْلَمُ”

شاهد أيضا  دعاء الإفطار في رمضان

فيما يعني أنه لا بأس إن تأخر المسلم في الاغتسال وقد أتى موعد صلاة الفجر، فإن صيامه صحيح، كل ما عليه، أن يقوم بالتطهر وإقامة الصلاة وهو ممسك، لكن لا يعني ذلك أن يستمر على تلك الحال دون اغتسال إلى أن يأتي موعد صلاة أخرى، فإنه في تلك الحالة يأثم لتأخير الصلاة وعدم إقامتها في وقتها الصحيح، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز:” فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا” سورة النساء الآية رقم 103

ففي شهر رمضان المعظم، لا ينبغي على المسلم أن يؤخر اغتساله إلى ما بعد صلاة الظهر، ولكن حري به أن يسرع بالاغتسال ليصلي الفجر والظهر على أوقاتهما، وإن كان الأمر في الأيام العادية، حيث حدث الجماع، واضطر الزوج إلى تأخير الاغتسال حتى رفع أذان صلاة الظهر، فلا بأس عليه إن اغتسل عقب ذلك الوقت وأقام الصلاة على الفور.

شاهد أيضا  مواعيد صلاة عيد الفطر المبارك بالسعودية بجميع المدن

فتأخير الاغتسال حتى وإن كان بغير ضرورة أمر لا بأس به، ما دام ليس ذلك في أوقات الصلوات المفروضة، فقد روي في صحيح البخاري، عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:” أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَقِيَهُ في بَعْضِ طَرِيقِ المَدِينَةِ وهو جُنُبٌ، فَانْخَنَسْتُ منه، فَذَهَبَ فَاغْتَسَلَ ثُمَّ جَاءَ، فَقالَ: أيْنَ كُنْتَ يا أبَا هُرَيْرَةَ قالَ: كُنْتُ جُنُبًا، فَكَرِهْتُ أنْ أُجَالِسَكَ وأَنَا علَى غيرِ طَهَارَةٍ، فَقالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، إنَّ المُسْلِمَ لا يَنْجُسُ”

حكم النوم دون الاغتسال من الجنابة

يجوز للمسلم أن ينام دون أن يغتسل من الجنابة، ولكن عليه أن يتوضأ كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روي في صحيح البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال:” اسْتَفْتَى عُمَرُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أيَنامُ أحَدُنا وهو جُنُبٌ؟ قالَ: نَعَمْ إذا تَوَضَّأَ”


شاهد أيضا  عبارات الحمد لله على كل حال

فدين الإسلام يتميز بالسعة واليسر، لذا علينا أن نطبق شعائر الله جل في علاه، سواء في شهر رمضان المعظم أو سائر الشهور، لننال رضوانه ويشملنا في فيض رحماته.

بذلك نكون قد تعرفنا على حكم تأخير التطهر من الحدث الأكبر في شهر رمضان المعظم إلى ما بعد صلاة الظهر وكذلك حكم النوم على جنابة، حتى نتيقن من أن صيامنا صحيح، وندعو الله عز وجل أن يتقبل منا صالح الأعمال.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق