الإسلام

دعاء صلاة التراويح



تفصلنا أيام قليلة عن شهر رمضان المبارك، وهو شهر الصيام والقيام وطاعة الله، حيث تضاعف فيه الحسنات وتغلق به أبواب النار، وتفتح أبواب الجنة، فهو كنز كبير يجب أن نغتنمه، وفرصة يمنحها الله لنا كل عام لنتقرب إليه، ومن الأعمال المفضلة في شهر رمضان والخاصة به فقط هي صلاة التراويح ونتعرف معًا على دعاء صلاة التراويح وصفتها.

صفة صلاة التراويح

ورد في الصحيحين أن السيدة عائشة قد سئلت عن طريقة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح وقالت. (ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة.)

وقد روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان صلاة النبي -صلى الله عليه وسلم- ثلاث عشرة ركعة) يعني بالليل.

وصلاة التراويح هي الصلاة النافلة التي تكون بعد أداء صلاة العشاء في رمضان و يؤديها المصلون ركعتين ركعتين  بما تيسر من آيات القرآن، وبين كل أربع ركعات يأخذون قسطًا قليلًا من الراحة حتى ينهونها ومعها صلاة الشفع والوتر.

شاهد أيضا  فضل صيام يوم عرفة والأعمال المستحبة في يوم عرفه

ووقت صلاة الترويح يبدأ من بعد صلاة العشاء ويمتد حتى وقت طلوع الفجر، وأما عن فضلها وثوابها فهو كبير وعظيم كما ورد في الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).

دعاء صلاة التراويح

صلاة التراويح ليس لها صيغة دعاء خاصة بها، فكما أوضحنا هي تُصلى ركعتين ركعتين من بعد صلاة العشاء، ولم يرد دعاء خاص بها ولكن يمكن دعاء الله بكل خير في أمور الدنيا والآخرة سواء كان من الأدعية المأثورة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أم من الأدعية التي يرغب الإنسان في ترديدها على أن تكون أدعية مشروعة ويجوز الدعاء بها.

شاهد أيضا  كيفية صلاة قيام الليل بالتفصيل

أدعية مأثورة

وكما ذكرنا فليس هناك نهاية مخصصة لصلاة التراويح يمكن التقيد بها، ولكن بالطبع يمكن نسأل الله أن يمن علينا بفضله، ويرزقنا الخير في الدنيا والآخرة، ومن أفضل الأدعية التي يمكن أن يدعو بها المسلم هي الأدعية المأثورة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ومن ضمنها:



  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: مَا مِنْ دَعْوَةٍ يَدْعُو بِهَا الْعَبْدُ أَفْضَلَ مِنْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْمُعَافَاةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ. برواية ابن ماجه.
  • قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: سيد الاستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، قال: ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة. برواية البخاري
  • أخبرتنا عَائِشَة ـ رضي الله عنها ـ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ؛ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيَّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ، فَاعْفُ عَنِّي. برواية الترمذي
شاهد أيضا  فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

وبالطبع يمكن للمسلم أن يدعو الله بكل خير في الدنيا والآخرة، ولا يقتصر فقط على الدعوات المأثورة، فالدعاء عبادة جليلة وهو من العبادات البسيطة، فنحن نسأل الله أن يعطينا الخير فيستجيب لنا ويجازينا خيرًا على تلك العبادة بكرمه وفضله الواسع، وفي الختام نسأل الله أن يستجب منا ومنكم خير الدعاء، ويغفر لنا ذنوبنا ويجعلنا من أهل الجنة المكرمين.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق