دعاء ليلة القدر

سورة القدر


دعاء ليلة القدر مستجاب بأمر الله، فهي الليلة التي أنزل فيها القرآن على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وهي ليلة فيها من الخير ما يكثر عن عبادة ألف شهر، لذا ينبغي أن نكون حريصين على اغتنامها، حتى ننال فيضًا من رحمة الله، لذا ومن خلال موقعنا سوف نتعرف على صيغ متعددة من الدعاء للترديد في هذه الليلة المباركة.

دعاء ليلة القدر

روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ خرجَ يُخبرُ ليلةَ القَدرِ فتلاحَى رجُلانِ منَ المسلِمينَ، فقالَ: إنِّي خَرجتُ لأُخْبِرَكم ليلةَ القدرِ فتَلاحَى فلانٌ وفلانٌ، فرُفِعَت، وعسَى أن يَكونَ خيرًا لَكُم، فالتمِسوها في التِّسعِ والسَّبعِ والخَمسِصحيح رواه الصحابي الجليل عبادة بن صامت –رضي الله عنه.

تلك الليلة فاز من اغتنمها، وكان له عظيم الأجر والثواب، فحري بالمسلم أن يتقرب إلى الله جل في علاه في العشر الأواخر من رمضان بالعبادات والتي يعد الدعاء أفضلها.

فهو لا يحتاج إلى أي من الطقوس الدينية التي يجب أن يقوم بها المسلم للعبادات الأخرى، مثل الوضوء أو استقبال القبلة، فمن الممكن أن يدعو المسلم الله عز وجل في مضجعه، ويسمعه الخالق فيخلف عليه كل الخير.

لهذا دعونا نتعرف على أفضل صيغ لدعاء ليلة القدر عبر السطور التالية:

  • “اللهم إن كانت هذه ليلة القدر فيا رب غير أقدارنا إلى ما نتمنى وأجعلها الأفضل واكتب لنا الخير وأجعلنا فيها من عتقائك من النار , اللهم انك عفوٌ تحب العفو فأعف عنا ,اللهم إن كانت الليلة ليلة القدر، فاقسم لنا فيها من حظوظ الدنيا وخيرات الآخرة، واكتبنا اليوم من السعداء والمعتوقين، و ممن حرمت وجوههم عن النار”.
  • “اللّهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفًا بعبادة الصالحين، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب”.
  • “يا رب إن كانت هذه ليلة القدر فأرفع أسمائنا في صحائف العُتقاء من النار، اللهُم إننا نستودعُك أدعيِة فاضت بها قلوبنا فإستجبها يا رحيم , اللهم إني أعوذ بك من فواجع الأقدار و من فقد الأهل و من حزن القلب و حرقة الشعور اللهم إني استودعتك نفسي و أهلي و من أحب فإجعلنا في ودائعك فودائعك لا تضيع”.
  • “اللهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظن بك، اللهم أرزقنا قلوبًا سليمة، ونفوسًا مطمئنة، اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علاّم الغيوب، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر إلا من أخلص لك في صيامه فمَن للمذنب المقصر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه”.
  • “اللّهم إنا نسألك حبّك، وحبّ من يحبّك، وحبّ العمل الذي يقرّبنا إلى حبّك، وأصلح ذات بيننا، وأَلِّف بين قلوبنا، وانصرنا على أعدائنا، وجنّبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وأقوالنا ما أحييتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرّياتنا ما أبقيتنا، واجعلنا شاكرين لنعمك برحمتك يا أرحم الراحمين”.

أفضل الأدعية لليلة القدر

عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم: “يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي” صحيح.

شاهد أيضا  دعاء الإفطار في رمضان

فرسول الله صلى الله عليه وسلم أشار إلى أن الدعاء من أفضل العبادات التي يقوم بها المسلم في تلك الليلة، والتي لا نعلم موعدها بالشكل المحدد، حتى لا يترك المسلم التعبد في سائر الليالي ليتقرب من الله عز وجل في هذه الليلة فقط.

فالمسلم هو الرابح ربحًا لا يقدر بكنوز الدنيا أجمع إن كان حريصُا على اغتنام شهر رمضان بأكمله، لا سيما العشر الآواخر، حيث الفضل العظيم من الله عز وجل والعتق من النيران.

لذا نسأل الله عز وجل أن يعيننا على طاعته في تلك الأيام المعدودات، وأن يرزقنا بره ويقوي أبداننا على الصيام والقيام، واستكمالًا للتعرف على دعاء ليلة القدر، نقدم لكم مزيدًا من صيغه، حيث الجميلة، حيث أتت على النحو التالي:

  • ” اللّهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين تُسلّم عليهم الملائكة”.
  • ” اللّهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر”.
  • ” اللهمَّ إياكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكافرينَ مُلْحِقٌ اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ ولا نَكْفُرُكَ ونُؤمنُ بكَ ونخضعُ لكَ”.
  • “اللهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل أموري فيها من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحط عني الذنب والوزر، يا رؤوفًا بعباده الصالحين”.
  • ” اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حُزني، وذَهابَ هَمِّي”.
  • ” اللهم لك الحمد عدد ما تُحيي وتُميت، وعدد أنفاس خلقك ولفظهم ولحظ أبصارهم، وعدد ما تجري به الريح، وتحملهُ السحاب، ويختلف عليه الليل والنهار، وتشرق عليه الشمس والقمر والنجوم، حمدًا لا ينقضي عددُه، ولا يفنى مددُه
  • ” للهم لا تخرجنا من شهرك هذا إلا وقد أصلحت أحوالنا، ووفقتنا وغيرت أقدارنا لأجملها وحققت لنا ما نتمناه، إنك على كل شيء قدير”.
  • ” اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ”.
  • ” اللهم إن كانت ليلة القدر، لا تحرمنا من فضلك وأن تغفر لنا وترحمنا وتتوب علينا، وتعفو عنا، ربنا إننا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفّر عنا سيئاتنا وتوفّنا مع الأبرار”.
  • ” اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي”.

دعاء ليلة القدر مستجاب

عندما يطمئن قلب المسلم ويشعر بانشراح صدره بشكل يفوق الأيام المعتادة، وكان ذلك في ليلة فردية من ليال العشر الآواخر من شهر رمضان المعظم، عليه أن يعلم أنها ليلة القدر، خاصة إن وجد ظهور علامات أخرى مثل سكون الليل والإضاءة الربانية القوية.

شاهد أيضا  دعاء الكرب والهم والحاجة

كذلك صبيحة ليلة القدر سيجد أن شعاع الشمس ليس بحارقًا، حتى وإن كانت في أوج أشهر الصيف، حيث تبدو الشمس باهتة من رحمة الله عز وجل.

كذلك الرياح من شأنها ألا تحرك ساكنًا في تلك الليلة، وكأن العال أجمع تتغلغله السكينة، حري بالمسلم حينها أن يكثر من قول دعاء ليلة القدر.

سواء أكان جالسًا، قائمًا، متفرغًا أو يقوم بتأدية مهام ما، فقد أنعم الله علينا بنعمة الدعاء كي نتمكن من قوله في كل وقت وحين دون أن يكون هناك أية عوائق، لذا ومن خلال السطور التالية سوف نتعرف على صيغة مطولة من صيغ دعاء ليلة القدر، حيث أتت على النحو التالي:

“يا مُجيب الرجاء، يا ذا المنِّ والعطاء، نعوذ بك يا ربنا من صحة يتبعُها داء أو بلاء، ومن لذةٍ يتبعُها ذلٌ أو شقاء، ومن راحةٍ يتبعها ندمٌ أو عناء، ومن صدقة يتبعُها مَنٌّ أو إيذاء، ومن نعيم بعده عذاب أو جزاء، ومن نصر يتبعهُ غرور أو كبرياء، ونعوذ بك من جفوة العلماء، وعداوة السُفهاء، ونعوذ بك من مكر الشيطان وكيد النساء، ومن عقوق الآباء، وفتنة الأبناء، ونسألُك الأمن والإيمان، وأن نكون من الأُمناء، ونسألُك حُبك، وحُب نبيك، وجميع الأنبياء، ونسألُك حُبك وحُب نبيك وجميع الأنبياء، ونسألُك فوزًا عظيما، وفتحًا قريبًا، ومددًا من السماء، ونسألُك كل بركة، تخرُج من الأرض أو تنزل من السماء، كما نسألُك قبول الدُعاء، وأن تؤمن عليه ملائكةُ السماء، كما نسألُك قبول الدُعاء، وتأمين ملائكة السماء”.

يقول الله عز وجل في محكم التنزيل:” إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ” سورة القدر وآياتها خمس.

فعلى الرغم من أن تلك السورة من السور القرآنية لم يتجاوز عدد آياتها الخمس آيات، إلا أنها اشتملت على الفضل العظيم الذي يناله من يتقرب إلى الله عز وجل في هذه الليلة المباركة.

لذا مازلنا أشد حرصًا على أن نقدم لكم المزيد من صيغ دعاء ليلة القدر، والتي تجعل الله يمن علينا بالحسنات المضاعفة، حيث أتى الدعاء كما يلي:

“اللهم لا تفرّق جمعنا هذا إلا بذنبٍ مغفور، وعيبٍ مستور، وتجارةٍ لن تبور، يا عزيز يا غفور، اللهم اجعل اجتماعنا هذا اجتماعًا مرحومًا، واجعل تفرّقنا بعده تفرّقًا معصومًا، ولا تجعل معنا شقيًا ولا محرومًا. اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا كربًا إلا نفَّسْته، ولا غما إلا أزالها، ولا دَيْنًا إلا قضيته، ولا عسيرًا إلا يسّرته، ولا عيبًا إلا سترته، ولا مبتلًا إلا عافيته، ولا مريضًا إلا شفيته، ولا ميتًا إلا رحمته، ولا عدوا إلا أهلكته، ولا مجاهدًا إلا نصرته ولا مظلوما إلا أيّدته، ولا ظالما إلا قصمته، ولا ضالًا إلا هديته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها ويسّرتها برحمتك يا أرحم الراحمين”

دعاء ليلة القدر مكتوب

قال الله عز وجل: “ادعوني استجب لكم” فهو من يمد يده لنا ليرحمنا من عذاب النار ويغفر لنا ذنوبنا، ذلك إن استغفرنا وأنبنا وعدنا إلى طريق الخير والرشاد.

لذا تعد ليلة القدر فرصة ذهبية لمن يود أن يغسل قلبه من الذنوب والآثام التي طالما أرهقته وتسببت في شعوره بالحزن والأسى، هيا لنغتن عطايا المولى عز وجل ونردد دعاء ليلة القدر في كل وقت وحين، حيث أتت إحدى صيغه على الشاكلة التالية:

شاهد أيضا  دعاء يوم الجمعة مكتوب: 50 دعاء قصير في يوم الجمعة

“اللّهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر. اللّهم لك الحمد كما هديتنا للإسلام، وعلمتنا الحكمة والقرآن، اللّهم اجعلنا لكتابك من التّالين، ولك به من العاملين، و بالأعمال مخلصين و بالقسط قائمين، وعن النار مزحزحين، و بالجنات منعمين و إلى وجهك ناظرين. اللّهم احيينا مستورين، و امتنا مستورين، و ابعثنا مستورين، و أكرمنا بلقائك مستورين، اللّهم استرنا فوق الأرض، واسترنا تحت الأرض، واسترنا يوم العرض، اللّهم اشف مرضانا ومرضى المسلّمين، وارحم موتانا وموتى المسلّمين، واقض حوائجنا وحوائج السائلين، اللّهم تولّ أمورنا، وفرج همومنا، واكشف كروبنا، اللّهم إنّك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا. اللّهم إنا نسألك حبّك، وحبّ من يحبّك، وحبّ العمل الذي يقرّبنا إلى حبّك، وأصلح ذات بيننا، وأَلِّف بين قلوبنا، وانصرنا على أعدائنا، وجنّبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وأقوالنا ما أحييتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرّياتنا ما أبقيتنا، واجعلنا شاكرين لنعمك برحمتك يا أرحم الراحمين. . اللّهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين تُسلّم عليهم الملائكة”.

ينبغي على المسلم أن يقوم باستغلال أوقات استجابة الدعاء طوال العشر الآواخر من شهر رمضان، حتى يردد فيها دعاء ليلة القدر، فيرزقه الله ما تمنى عاجلًا وليس آجلًا، حيث تتمثل تلك الأوقات في بين الأذان والإقامة، ووقت السحر والفجر، ويوم الجمعة.

فهذه الأيام مليئة بالرحمات، وتلك الأوقات الروحانية يستجيب الله فيها لعبده المسلم، لذا أترككم مع صيغ أخرى لدعاء ليلة القدر مستجاب، حيث أتت على النحو التالي:

“اللهُم لا تحّرمني خيَرك بقلةِ شُكري ولا تخِذلنيّ بقلةِ صَبري ولا تُحاسِبني بقلةِ اسَتغفاري، فأنتْ الكريمُ الذيّ وسِعت رحَمتك كُل شيء. اللهم اهدنا، اللهم اهدنا، اللهم اهدنا هداية لا نرتد بعدها أبدًا واسعدنا سعادة لا نشقى بعدها أبدًا وانزل علينا رحمتك. اللهم ما أخشاه أن يكون صعبًا هوّنه وما أخشاه أن يكون عسيرًا يسّره وما أخشاه أن يكون شرًا إجعل لي فيه خيرًا ولا تجعلني أخشى سواك”.

“يا ودود يا مبدئ يا معيد يا ذا العرش المجيد يا فعالا لما يريد صب علينا الخير صبا صبا ولا تجعل عيشنا كدا كدا يا أحد يا صمد بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك نسألك الجنة ونعيمها ربنا برحمتك التي وسعت كل شيء أعفو وأصفح إنك عفو تحب العفو فاعف عنا أغثنا يا مغيث اشفنا من كل داء وارفع عنا البلاء وأجعلنا من السعداء اللهمّ صلّ على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والحمد لله رب العالمين مالك يوم الدين”.

يرزقنا الله عز وجل في أيام دهرنا بنفحات مليئة بالرحمة والغفران، وعلينا أن نغتنمها حتى ننال عظيم الأجر والثواب، مثل ليلة القدر، والتي نسأل الله عز وجل أن يبلغنا إياها، وحري بنا ألا نتوقف في العشر الأواخر من رمضان بترديد دعاء ليلة القدر في كل وقت وحين”.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا