الإسلام

يؤمر الطفل بالصلاة إذا بلغ سن

رضوي زغلول



يؤمر الطفل بالصلاة اذا بلغ سن؟، تعد من الأسئلة الوارد ذكرها من قبل أولياء الأمور؛ فالصلاة ركن أساسي من أركان الإسلام، وهي فرض على كل مسلم عاقل؛ لذا يتوجب على رب الأسرة تعليم أفراد عائلته كيفية أداء الصلاة وحثهم على المواظبة عليها وتحبيبهم فيها باستخدام أساليب الترغيب المختلفة.

يؤمر الطفل بالصلاة اذا بلغ سن

أمر علماء الفقه الآباء والأمهات بتربية أبنائهم على الأخلاق الحميدة وأداء الطاعات والعبادات، حيث يتوجب على أولياء الأمور تعويد أطفالهم على أداء الصلاة عند بلوغ السابعة وتعليمهم كافة شروط وأركان الصلاة وأمرهم بأدائها وان لم يستجيبوا فاضربوهم عليها وهم في سن العاشرة.

شاهد أيضا  هل يجوز الجماع في العشر الأوائل من ذي الحجة لمن أراد أن يضحي

حيث جاء في الحديث النبوي الشريف ” مُروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع”؛ بمعني أنه ينبغي تعويد الطفل على الصلاة في سن السابعة وأمره بأدائها عند بلوغ العاشرة حتى لا يتكاسل عنها فيما بعد.

ترغيب الطفل بالصلاة وتحبيبه بها

ينبغي علي أولياء الأمور تذكير أبنائهم بالصلاة وأهميتها وفضائل السنن كالوتر في الإسلام.

تعويد الأطفال على الذهاب للفراش مبكرًا للاستيقاظ في الصباح الباكر لتأدية صلاة الفجر.

يتوجب ضرب الطفل عند بلوغ سن العاشرة في حالة إتباع جميع وسائل الترغيب ولم تنفع معه.

تأديب الطفل وضربه لأداء الصلاة إذا بلغ سن العاشرة

قال علماء الإسلام أن تأديب الطفل بالضرب مشروع في حال كان له فائدة، وأشار العدوي “إذا لم ينفع أسلوب الضرب مع الطفل البالغ من عمره ١٠ سنوات؛ فهذا الأمر غير جائز ولا يجب إتباعه”.



شاهد أيضا  كم عدد ركعات صلاة عيد الفطر

لا ينبغي استخدام أسلوب التأديب بالضرب إلا عقب استخدام كافة أساليب الترغيب ومحاولة تحبيب الطفل في الصلاة المفروضة.

لا يجوز ضرب الطفل على عدم أداء السنن كالوتر، لأن التأديب يكون للفروض فقط.

هل العقل من شروط الصلاة

أجل، حيث ينبغي أن يكون الطفل عاقلًا ليستطيع استيعاب وفهم ما يسمعه، وقد ذُكر أن الطفل يصبح عاقلًا عند بلوغ السابعة، أما دون ذلك يكون عقل الطفل ضعيفًا ولا يعقل فريضة الصلاة.

من الذي يتولى ضرب الولد المقصر في الصلاة الأم أم الأب ؟

الأب هو المسئول الأول عن تأديب الطفل وضربه، أما في حال عدم وجود الأب أو تساهله في هذا الأمر؛ فينتقل هذا الواجب للأم.

شاهد أيضا  كيفية صلاة قيام الليل بالتفصيل

أما في حال كان الطفل يتيماً، فيكون المسئول عن هذا الفعل هو من يحتضنه سواء كان أخاً، عماً، خالاً، غيره.

في النهاية، نكون قد أجبنا على سؤال “يؤمر الطفل بالصلاة اذا بلغ سن ؟”، وهو سن السابعة من خلال استخدام أساليب الترغيب المشروعة لتشجيع الطفل على أداء الصلاة وتحبيبه فيها، وإن لم تنفع كل أساليب الترغيب معه؛ فيتوجب على ولي الأمر اللجوء لأسلوب التأديب والضرب.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *